رئيس الحكومة اللبنانية المكلف يستقيل من منصبه

تاريخ النشر: 26.09.2020 | 12:29 دمشق

بيروت ـ خاص

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف مصطفى أديب استقالته من منصبه اليوم السبت، واعتذاره عن تشكيل الحكومة اللبنانية المنتظرة.

وقالت مراسلة تلفزيون سوريا إن أديب تنحى عن منصبه نتيجة العراقيل التي يضعها " الثنائي الشيعي"، أي حزب الله وحركة أمل بسبب الإصرار على استلام حقائب وزارية معينة في الحكومة، على رأسها وزارة المالية.

وقال أديب موضحاً سبب استقالته "تبين لي أن التوافق الذي قبلت من أجله المهمة الوطنية في لبنان لم يعد قائماً".

ولم يقدم رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب، للرئيس ميشيل عون، أي صيغة للحكومة التي يقترحها، رغم مرور أكثر من 3 أسابيع على تكليفه.

جاء ذلك في بيان نشرته الرئاسة عبر "تويتر"، بعد لقاء جمع بين عون وأديب، ناقش "تقييم نتائج الاتصالات الجارية" بشأن تشكيل الحكومة، بالقصر الرئاسي في بعبدا.

وقال البيان، إن "الرئيس المكلف مصطفى أديب، لم يقدم للرئيس عون، أي صيغة للحكومة التي يقترحها، كما لم يقدم أي تصور لتركيبتها".

وفي 31 من آب الماضي، أعلن الرئيس اللبناني ميشيل عون، تكليف مصطفى أديب بتشكيل حكومة، تخلف سابقتها برئاسة حسان دياب، التي استقالت في الـ 10 من الشهر نفسه، بعد ستة أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت.

وتزامن التكليف مع زيارة تفقدية لبيروت، أجراها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي تتهمه أطراف لبنانية بالتدخل في شؤون بلادهم الداخلية، ومنها عملية تشكيل الحكومة، في محاولة للحفاظ على نفوذ لباريس في لبنان.

ويواجه تشكيل الحكومة عقبات، إذ يتمسك بحقيبة المالية الثنائي الشيعي "حركة أمل"، برئاسة نبيه بري رئيس مجلس النواب، وميليشيا "حزب الله" حليفة نظام الأسد وإيران.

وبتهمة الفساد ودعم "حزب الله"، أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية في 8 من أيلول الحالي، كلا من وزير الأشغال اللبناني السابق يوسف فنيانوس، ووزير المالية السابق علي حسن خليل، المحسوب على بري، على "القائمة السوداء".

 

اقرأ أيضاً: العقوبات الأميركية.. هل يخسر حزب الله مرفأ بيروت ووزارة المالية؟