دي مستورا يحذر مجلس الأمن من التصعيد العسكري جنوب سوريا

تاريخ النشر: 28.06.2018 | 01:38 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعرب ستيفان دي مستورا المبعوث الاممي إلى سوريا عن خشيته من تحول المعركة في جنوب سوريا إلى وضع أشبه بمعارك الغوطة الشرقية وحلب مجتمعة، محذرا من مغبة التصعيد العسكري هناك.

وقال المبعوث الأممي خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، التي عقدت بالمقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك: "أخشى أن تصبح العمليات العسكرية في جنوب غربي سوريا، شبيهة بعمليات الغوطة الشرقية (لدمشق) وحلب شمال سوريا".

كما أعرب عن قلقه الشديد إزاء العمليات العسكرية واعتبرها بمثابة عقبة أمام إحراز تقدم في ملف تشكيل اللجنة الدستورية وقال "إني قلق للغاية من تطور الأحداث وتصاعد أعمال العنف هناك (يقصد جنوب غربي سوريا) حيث تجري الآن وفي هذه اللحظة عمليات عسكرية واسعة النطاق وغارات جوية وإطلاق نار من الجانبين".

في السياق ذاته أبلغ دي ميستورا، أعضاء المجلس بنتائج مشاورات أجراها في جنيف يوم الإثنين، مع "المجموعة المصغرة" التي تضم ممثلين عن الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والأردن والسعودية حول تشكيل اللجنة الدستورية.

وقال إنه تم إحراز تقدم لكننا نخشى أن يعرقل التصعيد العسكري الحالي في جنوب غربي سوريا هذا التقدم في المسار السياسي".

وشدد دي ميستورا على ضرورة أن يكون ثلث أعضاء اللجنة الدستورية من النساء وذلك لضمان مشاركة المرأة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الاجتماعات في جنيف أكدت دعم الرعاية الأممية لعملية التسوية في سوريا.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"