دون معرفة الجهة المنفذة.. مقتل لاجئ عراقي آخر داخل مخيم "الهول"

06 تشرين الثاني 2020
 الحسكة ـ خاص

عثرت القوى الأمنية التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" في مخيّم "الهول" شرقي الحسكة، على جثة شاب عراقي لاجئ في المخيم، ما تسبّب باستنفار أمني داخله.

اقرأ أيضاً: مقتل عنصر من "قسد" بالسلاح الأبيض في مخيم الهول بالحسكة

وأفاد مصدر محلي لتلفزيون سوريا، أن القوى الأمنية عثرت على جثة اللاجئ العراقي "رائد عبد القادر" (36 عاماً) مقتولاً بطلقات مسدّس استقرت في منطقتي البطن.

وأضاف المصدر أن المخيم شهد استنفاراً أمنياً كثيفاً، وباشرت القوى الأمنية بالتحقيق في حادثة القتل للكشف عن ملابساتها.

ويشهد مخيم الهول حوادث قتل متكررة، استخدم فيها السلاح الأبيض سابقاً وما لبثت أن تطورت إلى استخدام الأسلحة النارية داخل أقسام وأجنحة المخيم، وسط تساؤلات حول هوية الفاعلين ووصول الأسلحة إليهم بالرغم من الرقابة الأمنية المشددة. وبحسب المصدر فإن أصابع الاتهام غالباً ما توجّه، بصورة غير مباشرة، إلى نساء ينتمين إلى تنظيم "الدولة" محتجزات داخل المخيم.

وكان لاجئ عراقي في العقد الثالث من العمر قد أصيب، الثلاثاء الفائت، برصاصة في منطقة الحوض جراء إطلاق النار عليه من مسدس كاتم للصوت بواسطة ملثّمين.

كما عثرت القوى الأمنية أيضاً، يوم الجمعة الماضي، على جثة لاجئ عراقي الجنسية مقتول بطلق ناري داخل المرافق العامة للمخيم، دون معرفة الجهة المنفّذة.

اقرأ أيضاً: ضحيتها سيدة.. جريمة قتل أخرى داخل مخيم "الهول"

قرأ أيضاً: مقتل شابين وامرأة في مخيم الهول جنوبي الحسكة

ويضم مخيم الهول نحو 64 ألف شخص، بينهم آلاف النساء والأطفال من العائلات المنتمية لـ "تنظيم الدولة"، ويصنف بأنه أحد أخطر مخيمات اللاجئين في العالم.

 

مقالات مقترحة
مدير المواساة: إصابات كورونا في المشفى ارتفعت 3 أضعاف هذا الشهر
تركيا.. 182 وفاة وأكثر من 30 ألف إصابة بفيروس كورونا
حالتا وفاة و 120 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة "قسد"