دريد لحام: لا أحد يشبهني في التمثيل ولا يوجد لي خليفة

تاريخ النشر: 10.10.2021 | 13:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

استبعد الممثل السوري دريد لحّام وجود فنانين يشبهونه في الأداء التمثيلي، مشيراً إلى أنه "من الممكن وجود فنان أهم منه ولكن لن يشبهه".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الممثل لحّام لصحيفة "صدى البلد" المصرية عبّر فيها عن رأيه في مستوى الأفلام السورية خلال الفترة الأخيرة، وقال: "نتيجة الظروف الصعبة التي تمر بها سوريا، لا أنظر لمستوى الأفلام ثقافياً أو فنياً".

وأضاف لحام: "ولأن صناع السينما قادرون على إنتاج فيلم في ظل هذه الظروف فهو أمر رائع، ومعظم الأفلام الموجودة حالياً من أجل توثيق ما مرت به البلاد للأجيال القادمة، لكي يروا الحقيقة ويعرفوا ماذا حدث" على حدّ تعبيره.

وزعم الممثل المدافع بشدّة عن نظام الأسد أنه "لا يوجد خليفة لي في الفن، ومن الممكن أن يكون هناك فنان أهم مني ولكن لن يشبهني"، وقال: "في الماضي كانوا يقولون إن الفنان عبد الحليم حافظ وقف ضد وصول فنانين، ولكن رحل عبد الحليم فهل له خليفة الآن؟ الإجابة هي لا، وحتى لو هناك أصوات أفضل منه ولكن لن تجد بينهم عبد الحليم، لأن الفن لا يورث".

وفي تعليقه حول الكوميديا التي يقدمها ممثلون جدد على الشاشات العربية، قال لحام: "لم يعد هناك كوميديا. الكوميديا تأتي من تصرف الممثل والواقعية وليس من المؤثرات الغريبة التي يتداولونها على الشاشة والتي تنبع من نص غير محكوم، وأوجه تحية واحترام لكل من أضحكونا".

ويعد دريد لحام أو "صرماية الوطن" كما أطلق على نفسه، من أبرز الفنانين السوريين المؤيدين لنظام الأسد، وأحد المقربين من النظام الإيراني، وسبق لدريد لحام أن خاطب المرشد الإيراني علي خامنئي، بعبارات لافتة، قال فيها: "في روحك القداسة، في عينيك الأمل، في يديك العمل، وفي كلامك أمر يلبى".

ويفاجئ دريد لحام السوريين من وقت لآخر بتصريحات غريبة ومفاجئة في تمجيده ودفاعه عن نظام الأسد، تتعارض مع ما كان يدعيه في مسرحياته من عبارات التحرر.

وكشف الممثل الموالي، في وقت سابق، أن رئيس النظام السابق حافظ الأسد كان من أشد داعميه. وقال لحام في حوار مع وكالة "مهر" الإيرانية، إن مسرحياته ذات السقف المرتفع، التي كان المواطنون يجدونها متنفسا لهم، كانت تحظى بدعم من حافظ الأسد، منذ كان وزيرا للدفاع.