درعا.. 4 عمليات اغتيال خلال يومين

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 20:27 دمشق

درعا - خاص

كشف مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، عن وقوع 4 عمليات اغتيال في درعا خلال الـ 48 ساعة الماضية.

وأضاف أن مجهولين استهدفوا الشاب "أيمن المسالمة" عبر إطلاق النار عليه بشكل مباشر في حي "طريق السد" بمدينة درعا الأمر الذي أدى إلى مقتله على الفور، علماً أنه يحمل بطاقة تسوية.

واستهدف مجهولون أيضا الشاب "صالح الفالوجي" في حي درعا، الأمر الذي تسبب في إصابته بجروح  بليغة، حيث تم إسعافه إلى مستشفى درعا الوطني ليلقى حتفه متأثراً بإصابته، مشيرا إلى أن "الفالوجي" يحمل بطاقة تسوية أيضا.

وقتل الشاب "محمد عياش" على يد مجهولين بين بلدتي "كحيل والطيبة" بريف درعا الشرقي مما أدى إلى مقتله على الفور، ويعمل "عياش" ضمن صفوف اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس ومقره مدينة بصرى الشام، حيث تعرض، الأحد الماضي، إلى عملية اغتيال في بلدة كحيل لكنه نجا منها.

وتعرض يوم أمس الثلاثاء، المدعو "أبو الوليد خالد الرفاعي" والمعروف بـ "خالد الوحش" لمحاولة اغتيال لكنها باءت بالفشل، وكان يشغل منصباً قيادياً لفصيل تابع للمعارضة في بلدة "الغارية الشرقية".

 اقرأ أيضاً: اغتيال مقاتل سابق في الجيش الحر بريف درعا

اقرأ أيضاً: اغتيال شابين وإصابة آخر على يد مجهولين في درعا

وسبق أن وثق ناشطون في محافظة درعا أكثر من 20 عملية اغتيال منذ بداية الشهر الجاري، بحق عناصر يعملون في الفروع الأمنية التابعة للنظام ومن أجروا اتفاقات تسوية.

وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً وعمليات قتل واغتيالات منذ سيطرة قوات النظام عليها في تموز عام 2018، طالت مقاتلين سابقين في الجيش السوري الحر ورؤساء مجالس محلية، ويتهم ناشطون أجهزة أمن النظام بهذه الاغتيالات.

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%