درعا.. مقتل شاب واعتقال عنصرين من اللواء الثامن

تاريخ النشر: 23.12.2020 | 22:46 دمشق

آخر تحديث: 24.12.2020 | 09:23 دمشق

درعا - خاص

عثر الأهالي، أمس الأربعاء، على جثة شاب مقتول بطلق ناري في الرأس على الطريق الزراعي بين بلدتي الغارية الشرقية والغارية الغربية بريف درعا الشرقي.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن الجثة تعود للمدعو "بشار قاسم الجاسم" من أهالي مدينة شهبا بريف السويداء الشمالي حيث اغتيل خلال قيادته لدراجته النارية، ونقلت جثته إلى مستشفى درعا الوطني.

ورجح المصدر أن سبب اغتياله عملية ثأر لكون الشاب من العشائر البدوية المُهجّرة من محافظة السويداء خاصة أنه لم تُسرق دراجته النارية وأوراقه الشخصية وهاتفه الشخصي، حيث عثر عليهم بحوزته.

وتشهد محافظة درعا تصاعدا في عمليات الاغتيال التي تطول أشخاصاً يحملون بطاقات تسوية وانضموا إلى الأفرع الأمنية التابعة للنظام في درعا، حيث وثق ناشطون أكثر من 20 عملية اغتيال في درعا منذ مطلع الشهر الجاري.

وفي سياق متصل اعتقلت قوات النظام، أمس الأربعاء، شابين من بلدة معربة التابعة لبصرى الشام بريف درعا الشرقي على أحد الحواجز عند مدخل مدينة دمشق .

اقرأ أيضاً: الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعددا من الشبان

اقرأ أيضاً:  مقيدون بالسلاسل..هكذا يعامل النظام المطلوبين للخدمة الإجبارية

يذكر أن ن الشابين (أحمد زنيقه، وعبد الله سويدان) هما عنصران يتبعان للواء الثامن التابع للفيلق الخامس ويحملان بطاقة تسوية، بالإضافة إلى بطاقة تثبت تبعيتهما للفيلق، الأمر الذي استدعى تدخل قيادة اللواء وقائد مجموعتهما المدعو "أبو فرج طلال الشقران"، حيث تم الإفراج عنهم بعد ساعات من اعتقالهم.

واعتقلت قوات النظام، الثلاثاء الماضي، أكثر من 15 شاباً على أحد الحواجز على مدخل بلدة خربة غزالة بريف درعا الشرقي بالإضافة لحاجز طيار بين بلدتي خربة غزالة ودرعا بمنطقة المجبل بهدف سوقهم إلى الخدمه الإلزامية والاحتياطية في صفوف قوات النظام.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا