درعا.. مجهولون يغتالون عنصر مخابرات وقياديا سابقا في المعارضة

تاريخ النشر: 24.11.2020 | 21:41 دمشق

درعا - خاص

اغتال مجهولون اليوم الثلاثاء، عنصراً تابعاً لفرع المخابرات الجوية في درعا، بالإضافة لقيادي سابق في فصائل المعارضة.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن مسلحين مجهولين استهدفوا عماد محسن الويسي "متطوع في المخابرات الجوية" في بلدة جلين بريف درعا الغربي مما أدى لمقتله على الفور.

cdb0221e-7472-4e5c-98e0-938dc81e3db3.jpg
عماد محسن الويسي "متطوع في المخابرات الجوية"

وأضافت المصادر أن الويسي كان قد تم اختطافه هو ومجموعته التي تخدم على حاجز جلين، من قبل مسلحين خلال محاولة النظام اقتحام درعا البلد في شهر تشرين الأول الماضي.

في السياق ذاته قالت المصادر إن مسلحين مجهولين اغتالوا اليوم أيضاً، رأفت النظامي أمام منزله في بلدة تسيل بريف درعا الغربي.

وأوضحت المصادر أن النظامي كان قياديا سابقا في فصائل المعارضة، واشترك في تحرير بلدته تسيل من سيطرة تنظيم "الدولة" بداية عام 2018، وبعد إجراء التسويات لم ينظم لأي مجموعة تتبع للفروع الأمنية أو العسكرية التابعة للنظام.

af2b8230-37d4-4eae-b70d-dbabf64e1f71.jpg
رأفت النظامي قيادي سابق في فصائل المعارضة

وقال محمد فريد من أهالي بلدة الشجرة بريف درعا لتلفزيون سوريا، إن خلايا تنظيم "الدولة" بدأت تنشط في منطقة حوض اليرموك بدعم من الفرقة الرابعة التابعة للنظام، وتستهدف كل شخص من فصائل المعارضة قاتل التنظيم قبل سيطرة قوات النظام.

وأضاف فريد أن المنطقة تشهد حضر تجوال يومي مساءً، بسبب تكرار عمليات الاغتيال وإطلاق النار دون سبب، رغم انتشار حواجز النظام التي لا تتخذ أي إجراء لإيقاف هذه الاغتيالات.

اقرأ أيضاً: استمرار عمليات الاغتيال بحق من أجروا تسويات مع النظام في درعا

يذكر أن محافظة درعا تشهد خلال الفترة الماضية، سلسلة من الاغتيالات، تطول في أغلبها قياديين سابقين في فصائل المعارضة، كان آخرها اغتيال مأمون إبراهيم الشحادات "أبو إبراهيم" القائد السابق للواء "أحفاد حمزة صياد الأسود" التابع لفصيل "شباب السنة" أمس الإثنين.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً