درعا.. استهداف قيادي سابق طالب النظام بتهجيره إلى الشمال السوري

تاريخ النشر: 01.02.2021 | 23:22 دمشق

آخر تحديث: 03.02.2021 | 18:30 دمشق

درعا - خاص

استهدفت عبوة ناسفة مساء اليوم الإثنين، القيادي السابق بالمعارضة السورية "محمد جاد الله الزعبي"، والذي يعتبر أحد الذين طالبت الفرقة الرابعة بتهجيرهم للشمال السوري.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا، إن عبوة ناسفة انفجرت أمام مقر يتبع لـ "الزعبي" في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي، وأسفر عن خسائر مادية فقط.

وأوضحت المصادر أن الزعبي يعتبر أهم المطلوبين الستة للفرقة الرابعة، والتي طالبت بترحيلهم إلى الشمال السوري، وتسليم سلاحهم الخفيف والمتوسط.

اقرأ أيضاً.. اغتيال المسؤول الأول عن إدخال قوات النظام إلى ريف درعا الشرقي

وتم رفض مطلب التهجير بعد تدخل اللواء الثامن واللجنة المركزية التي رفضت أي عملية تهجير لأي مقاتل سابق في الوقت الحالي بالإضافة إلى تسليم السلاح. حيث أفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن روسيا أبلغت الفرقة الرابعة تراجعها عن موضوع تهجير المطلوبين في مدينة طفس ووافقت على مقترحات اللواء الثامن، بأن أي شخص مطلوب للنظام سيتم اعتقاله عن طريق عناصر التسويات التابعين للفيلق الخامس، من دون دخول قوات النظام لأي مدينة أو بلدة.

اقرأ أيضا.. هجوم على حاجز لـ "الفرقة الرابعة" وجرحى بحوادث منفصلة في درعا