دبلوماسي تركي يكشف عن جزء من محادثة جاويش أوغلو مع فيصل المقداد

دبلوماسي تركي يكشف عن جزء من محادثة جاويش أوغلو مع فيصل المقداد

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (وسائل إعلام تركية)
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (وسائل إعلام تركية)

تاريخ النشر: 12.08.2022 | 14:06 دمشق

آخر تحديث: 14.08.2022 | 18:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

أجرى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو تقييمات وقدم معلومات جديدة بشأن العلاقات مع سوريا والعملية العسكرية الجديدة التي كانت تستعد لها تركيا منذ فترة طويلة.

وأعلن الوزير جاويش أوغلو عن لقاء جمعه مع وزير خارجية النظام السوري، فيصل المقداد، في العاصمة الصربية بلغراد في شهر تشرين الأول من العام الماضي.

وقالت مصادر دبلوماسية لموقع "BBC News" باللغة التركية، إن "التصريحات التي تزامنت مع تداول أخبار عن نية أنقرة التحاور مع دمشق، لا يعني أن تركيا غيرت سياستها تجاه سوريا".

وبحسب المصادر، فإن جاويش أوغلو نقل إلى فيصل المقداد رسالة مفادها أن "العمليات العسكرية التركية العابرة للحدود في سوريا ليست ضد سيادة سوريا، بل هي لضمان وحدة وسلامة الأراضي السورية".

أوغلو: "علينا أن نصالح المعارضة والنظام"

وقال جاويش أوغلو، يوم أمس الخميس، في أنقرة: "أجريت محادثة قصيرة مع وزير الخارجية السوري في اجتماع دول عدم الانحياز ببلغراد، على الهامش قبل العشاء، لم يكن هذا لقاء خاصا، لقد كان محادثة عادية. بخلاف ذلك ، لم يكن هناك اتصال".

وأضاف: "تركيا تواصل حربها ضد الإرهاب على الأرض في سوريا، لكن صيغة أستانا جاهزة للحل من خلال الدبلوماسية والسياسة في سوريا، علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما وإلا فلن يكون هناك سلام دائم".

وأكد وزير الخارجية التركي أن الاتصال بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبشار الأسد غير وارد حالياً.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار