"داخلية النظام": القبض على عصابة تزوير وثائق وتحاليل كورونا

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 09:43 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد، أمس الأحد، إلقاء القبض على خمسة أشخاص يعملون في تزوير وثائق وتحاليل فيروس كورونا.

وبحسب بيان "داخلية النظام" نشرته - عبر معرّفاتها الرسمية - فإنّ دائرة الأمن الجنائي ألقت القبض على 5 أشخاص - بينهم امرأة - أقدموا على تزوير وثائق وتحاليل الـ PCR الخاص بالكشف عن فيروس كورونا.

وأضاف البيان أنّ العصابة كانت "تنصب وتحتال" على المواطنين بمبالغ مالية كبيرة وإيهامهم بأنهم يستطيعون الحصول على التحليل بدون أخذ المسحة للازمة.

وصادر الأمن الجنائي التابع لـ نظام الأسد الأجهزة التي كانت تستخدمها "العصابة" في عمليات التزوير، وأشار بيان وزارة الداخلية إلى أنّ التحقيقات ما تزال مستمرة لـ إلقاء القبض على باقي المتورطين، وسيجري تقديم المقبوض عليهم للقضاء أصولاً.

ودعت "داخلية النظام" المواطنين إلى مراجعة المراكز الطبية المعتمدة مِن قبل وزارة الصحة للحصول على فحص "PCR" وعدم اللجوء إلى الوسطاء، حتى لا يتعرّضوا للاحتيال والابتزاز.

داخلية النظام.jpg

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وتواجه "حكومة النظام" اتهامات بعدم الشفافية حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس "كورونا"، إذ تؤكد مصادر محليّة أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، كما تشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً.. منظمة العفو: عدم شفافية نظام الأسد يعرض الآلاف لخطر كورونا

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر