خيمة النازح في إدلب.. "مأوى ومدرسة" |فيديو

تاريخ النشر: 13.12.2020 | 18:33 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

يحوّل سكان مخيم الريان من النازحين السوريين في محافظة إدلب، خيمهم إلى مدرسة في ساعات معينة من اليوم، لتمكين أبنائهم من مواصلة مسيرتهم التعليمية.

ويخصص الأهالي خيمهم لتعليم الأطفال 4 ساعات يوميا، باستثناء يومي نهاية الأسبوع.

وفي تصريح للأناضول قال الإداري التربوي في المخيم عبد القادر باشا، إنه لا توجد خيمة مخصصة للمدرسة في المخيم، وأنهم يستخدمون خيام الأهالي يوميا من الساعة الثامنة صباحا حتى 12 ظهرا لأغراض تعليمية.

 

 

اقرأ أيضا: بسبب الأمطار.. تضرّر 51 مخيماً شمال غربي سوريا

وأضاف أن المخيم بحاجة ماسة لمدرسة ومستلزمات دراسية مثل الكتب والدفاتر والأقلام .

وتابع قائلا: "نقوم بتحويل خيم تسع أسر يوميا إلى مدرسة خلال الساعات المذكورة آنفا، لدينا 386 تلميذا في المرحلة الابتدائية".

20201213_2_45833439_60588047.jpg

 

اقرأ أيضا: سوء التغذية يعرض ثلث أطفال الشمال السوري لخطر الموت

من جانبه شكر محمود الإبراهيم، والد أحد التلاميذ، المدرسين القائمين على تعليم أبناء المخيم، مبينا أنهم يعملون بشكل طوعي دون أي أجر.

وأردف قائلا: "سنفعل ما بوسعنا من أجل تعليم أبنائنا، ولا نريد أن يبقوا دون تعليم، لذا نقدم خيمنا للمدرسين في ساعات معينة من اليوم".

 

20201213_2_45833439_60588057.jpg

 

اقرأ أيضا: ما الذي يملكه مهجرو مخيمات الشمال السوري لمواجهة كورونا؟

 

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين