خطأ تقني يضعف شبكة الاتصالات في الحسكة والقامشلي

تاريخ النشر: 16.05.2021 | 11:14 دمشق

إسطنبول - خاص

يشتكي مستخدمو شبكة الاتصالات سيريتيل في الحسكة والقامشلي منذ عدة أيام من سوء خدماتها، وانقطاعها المتكرر.

وأكد هذه الشكوى مراسل تلفزيون النظام في الحسكة، فاضل حماد، الذي كتب عبر حسابه في "فيس بوك" إن "شبكة سيريتيل في مدينتي الحسكة والقامشلي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، ماتسبب بعرقلة عمل المشتركين وتكبيدهم خسائر مضاعفة نتيجة إعادة الاتصال وقطعه أكثر من مرة لإتمام المكالمة الواحدة".

ونقل حماد مطالبة المستخدمين القائمين على الشركة بمعالجة ضعف التغطية، ومراقبة تشغيل الأبراج، وتأمين مصدر طاقة مستمر وثابت لها.

وتسيطر قوات النظام على المربعات الأمنية في الحسكة والقامشلي وتدير بعض المؤسسات فيها، في حين تسيطر "الإدارة الاتية" على مجمل المدينتين.

مصدر خاص من "لجنة الطاقة و الاتصالات" في "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا (لم يذكر اسمه) أكد لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الأحد، وجود ضعف كبير في شبكة الاتصالات الخلوية سيريتيل منذ أيام، مشيرا إلى وجود عشرات الشكاوى بهذا الخصوص.

وتابع "تم فحص بطاريات الأبراج وهي تعمل بشكل جيد في مدينتي القامشلي والحسكة، ومن خلال التواصل مع مندوب شركة سيريتيل في القامشلي، قال إن أسباب الضعف تأتي بسبب خطأ تقني في الترددات التي تعمل وفقها الأبراج في منطقة الجزيرة و أجزاء من محافظة الرقة".

وأشار إلى أنهم تلقوا وعودا بإرسال لجنة صيانة للأبراج والترددات من قبل شركة سيريتيل خلال الايام المقبلة، لكن لم تصل أي لجنة بهذا الخصوص، لتدخل مدينتي القامشلي و الحسكة أسبوعها الثاني في هذه الأزمة.