حملة دهم واعتقال في درعا بحجة العمل بالصرافة والتحويلات المالية

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 22:24 دمشق

درعا - خاص

داهمت دورية أمنية تتبع لفرع أمن الدولة وفرع الأمن الجنائي بدرعا أمس الأحد، عدة منازل في بلدة الحارة بريف درعا الشمالي وبلدة صيدا والغارية بريف درعا الشرقي، واتهمت أصحابها بالاتجار بالدولار، وقيامهم بتحويلات مالية من خارج سوريا دون الحصول على رخصة.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن عناصر من أمن الدولة اقتحموا منازل كلٍ من جمال قواريط ومأمون البقدلية وأحمد الخوالدة وتم اقتيادهم لفرع أمن الدولة في درعا.

كما تم اقتحام منازل أمجد بقدلية وأدهم الواكد اللذين لم يكونا موجودين خلال عملية الاقتحام، حيث تم تفتيش المنازل، وسرقة مبالغ مالية تقدر ب١٠ ملايين ليرة سورية من منزل أدهم الواكد.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد للصرافين: لا عمل دون دفع 50 مليون ليرة

ويوم الخميس الماضي اعتقل فرع أمن الدولة في درعا الشاب محمد الزعبي في بلدة صيدا، وتم توجيه تهمة تحويل مبالغ مالية بالدولار، قبل أن يتم إطلاق سراحه مقابل الحصول على المبالغ المالية التي كانت بحوزته، كما اعتقلت المخابرات الجوية في وقت سابق الشاب علي حسين المحمد من بلدة الشجرة للتهمة ذاتها.

اقرأ أيضاً: حلول جديدة يتبعها السوريون لإيصال الحوالات إلى أسرهم

يذكر أن بشار الأسد كان قد أصدر في 18 من كانون الثاني من عام 2020 مرسومين تشريعيين رقم "3" و"4" اللذين يقضيان بتشديد العقوبات على المتعاملين بغير الليرة السورية.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا