حملة تجنيد إجباري لقسد تطول عشرات الشبان وطفلاً معاقاً بديرالزور

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 21:42 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

شنت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوى الأمن التابعة لها (الأسايش) اليوم الأحد، حملة تجنيد إجباري استهدفت عشرات الشبان والأطفال في ريف دير الزور الشرقي.

وأكدت مصادر محلية لتلفزيون سوريا، أن حواجز مشتركة بين "قسد" و"الأسايش" في كلّ من بلدات هجين والشحيل وذيبان شرقي دير الزور، أقدمت على اعتقال نحو 40 شاباً بينهم سبعة فتيان دون سن الـ 16 وطفل يعاني من إعاقة عقلية من أبناء بلدة ذيبان .

اقرأ أيضاً: البنتاغون: "قسد" تواصل تجنيد الأطفال قسرًا

مصدر محلي آخر أضاف لتلفزيون سوريا، أن المعتقلين يساقون إلى معسكر يطلق عليه معسكر "الشهيد كندال " الذي يبعد نحو تسعة كيلومترات شرقي بلدة "الشْعَفَة" بريف دير الزور الشرقي .


وكانت المفتشية في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، قد أصدرت تقريراً في السابع من آب الجاري، عرض فيه أدلة حول تجنيد "قسد" للأطفال بهدف القتال في صفوفها.

كما وقع كلّ من الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاع المسلح، فرجينيا غامبا، والقيادي "فرحات عبدي شاهين/ مظلوم عبدي"، في الثاني من تموز 2019، على خطة عمل تهدف إلى تخلي "قسد" عن المقاتلين الأطفال.