حلب.. إعفاء الأطفال "الطليعيين" من تذكرة ركوب المواصلات العامة

تاريخ النشر: 16.03.2021 | 10:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن المهندس حسين سليمان مدير شركة النقل الداخلي في حلب، أن جميع الأطفال حاملي "البطاقات الطلائعية" يحق لهم ركوب حافلات النقل الداخلي في محافظة حلب مجاناً.

وبحسب ما نقلته صحيفة الجماهير التابعة لنظام الأسد عن سليمان، فإن باصات النقل الداخلي بحلب يتم تعقيمها كل يوم، مع مراعاة ارتداء الكمامات من قبل السائقين، مقرا في الوقت ذاته أن هناك ازدحاما شديدا على باصات الداخلي بحلب.

وكشف سليمان، الشهر الماضي، أن الخسائر والأضرار التي لحقت بالشركة منذ العام 2011، حتى تاريخه بلغت نحو 12.9 مليار ليرة كأضرار مباشرة، أما الأضرار غير المباشرة وصلت إلى أكثر من 7 ملايين ليرة سورية.

وتوزعت الأضرار بحسب سليمان على المباني والرحبات العائدة للشركة، ولا سيما رحبتي عين التل والليرمون، وما تحتويه من 434 حافلة (باصاً) بين محروق ومدمر ومفقود ومغاسل ومستودعات القطع التبديلية والمحروقات، وكل مستلزمات الإصلاح والصيانة ومبيت الباصات.

ويذكر أنّ النظام ومع بداية الثورة السورية، قام بسحب معظم باصات شركة النقل الداخلي، وزجَّها في حربه ضد الشعب السوري، إذ استخدمت الباصات في السنة الأولى من الثورة، في نقل عناصر "الشبيحة" لملاحقة المتظاهرين. ونُقل فيها المواطنون الذين اعتقلهم النظام في حملات الاعتقال الواسعة التي شنها على الأحياء المنتفضة في وجهه.

ليقوم باستخدامها لاحقاً في نقل عناصر جيشه والميليشيات الموالية له، إلى المعارك الحربية التي أدت لتلف كثير من هذه الباصات وخروجها عن الخدمة.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من أزمة في المواصلات بدأت منذ أشهر في حلب وطرطوس واللاذقية ودمشق، دون أن تجد حكومة الأسد حلاً لها سوى إطلاق التبريرات التي تتعلق بأزمة المحروقات وعدم التزام السائقين بالعمل على الخطوط المرخصة لهم وغيرها، دون إيجاد حل فعلي لهذه المعاناة.

 

الأردن يعيد حركة الشحن في معبر جابر الحدودي مع سوريا
النظام يقصف درعا البلد بالهاون ويخلي مواقعه في بلدة الجيزة
"مركزية درعا" تدعو روسيا إلى احترام وعودها وتحذّر من "الهيمنة الإيرانية"
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا