حسين عرنوس يتنصّل من تصريحاته.. وموقع رئاسة الوزراء يؤكدها

تاريخ النشر: 30.10.2020 | 21:27 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أصدر المكتب الإعلامي في رئاسة مجلس وزراء النظام، بياناً أنكر فيه تصريحات رئيس حكومة النظام، حسين عرنوس، التي أدلى بها في الـ27 من تشرين الأول الجاري، خلال اجتماع حضره في اتحاد نقابات العمال، قائلاً إنها "منسوبة لعرنوس".

وطالب البيان وسائل الإعلام غير السورية وغير الرسمية، "بعدم اعتماد أي تصريح ينسب إلى رئيس مجلس الوزراء غير صادر عن وسائل الإعلام السورية الرسمية، أو المنصات الإعلامية لرئاسة مجلس الوزراء".

 

 

اقرأ أيضاً: الأسد يكلف حسين عرنوس بتشكيل الحكومة

وكانت مواقع إعلامية شبه رسمية، بينها صحيفة "الوطن" الموالية، نشرت تصريحات نسبتها لـ "حسين عرنوس" خلال اجتماع في اتحاد نقابات العمال، وقالت إنه أعلن أمام العمال أن "كمية القمح المشتراة لا تكفي سوى لشهر ونصف الشهر لإنتاج الخبز"، وأكد على أن "الرغيف خط أحمر ولن يُمس إلا في الحدود البسيطة".

ونُقل عن عرنوس قوله خلال اجتماع نقابات العمال، إن حاجة سوريا من القمح تبلغ مليوناً و200 ألف طن مستورد، مؤكداً عزم حكومته على توفير احتياجات البلاد من مادة القمح حتى نهاية العام الحالي والعمل المستمر على زيادة مخزون القمح للفترات القادمة لتلافي حدوث أي أزمة في توافر رغيف الخبز وداعياً ممثلي الطبقة العاملة إلى دعم الجهود الحكومية لمكافحة ظاهرة تهريب مادة الطحين التي سيتم اتخاذ العقوبات الصارمة بحق مرتكبيها.

اقرأ أيضاً: بالأرقام.. سبب أزمة الخبز في سوريا

كما نُقل عنه أيضاً أن "إيقاف المسابقات في الدولة مؤقت لإنجاز تعيين المسرحين من الخدمة العسكرية وعددهم 66 ألف مواطن" مضيفاً "لدينا 37 ألف مسرح تقدموا لمسابقة المسرحين دفعة أولى و29 ألف مسرح دفعة ثانية مع تمديد فترة التقدم إلى المسابقة لمدة شهر".

وتجدر الإشارة إلى أن موقع رئاسة وزراء النظام كان قد أورد الأخبار ذاتها التي تداولتها المواقع الأخرى قبل إصداره البيان الذي ينفي "ما نسب لرئيس الحكومة" بحسب زعمه، كما تم مسح المحتوى من الرابط الإلكتروني، إلا أن صورة الخبر (الثيمب) ما تزال معروضة على موقع الحكومة.

 

خبر عرنوس.jpg
موقع رئاسة وزراء النظام ويظهر فيه رابط الخبر المنفي

 

وأشار عرنوس خلال اجتماع نقابات العمال الذي نفاه البيان، إلى أن توزيع المازوت للقطاعات الإنتاجية والخدمية يتم يومياً بمقدار 7.5 مليون لتر، 7 ملايين لتر منها ما زال بالسعر المدعوم يقدم للتدفئة والزراعة والنقل العام لافتاً إلى أنه يتم تزويد المدن الصناعية بالتيار الكهربائي على مدار الساعة.

كما لم ينفِ عرنوس "إمكان تكرار أزمة المحروقات وغيرها"، واصفاً الظروف التي تعمل ضمنها حكومته بأنها "من أصعب ظروف العالم".

 

 

 

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس