حركة مكثفة لشركة "أجنحة الشام" للطيران من سوريا إلى ليبيا

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 08:36 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف موقع "ذي أفريكان ريبورت" وهو موقع  مختص بالشؤون الأفريقية عن زيادة الرحلات الجوية بين مناطق نظام الأسد في سوريا وليبيا في الأشهر الأخيرة.

الموقع أشار إلى وجود مخاوف من أن تحمل هذه الرحلات المزيد من المرتزقة والمخدرات  من سوريا إلى ليبيا.

وأوضح أنه منذ الأول من نيسان الحالي، قامت شركة "أجنحة الشام" السورية بما لا يقل عن تسع رحلات ذهاب وعودة بين دمشق وبنغازي، كانت آخرها في 19 من الشهر نفسه، بحسب ما نقله موقع "الحرة" الأميركي عن "ذي أفريكان ريبورت"، اليوم الأربعاء.

و"أجنحة الشام"، هي شركة طيران خاصة، تخضع لعقوبات أميركية وعقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي، ومملوكة من قبل رجل الأعمال، رامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام، بشار الأسد. 

ولفت الموقع إلى أن العلاقات بين دمشق واللاذقية على الساحل السوري وبنغازي بدأت عام 2018، وقد أسفرت عن إرسال مرتزقة سوريين للقتال، مبينا أن حوالى 2000 من المرتزقة لا يزالون في ليبيا.

وتعمل روسيا على تجنيد الشبّان السوريين مِن أجل القتال في ليبيا إلى جانب قوات خليفة حفتر ضد الجيش الليبي التابع لـ حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً.

ووفق تقرير للأمم المتحدة نشرته وكالة "رويترز"، في أيلول 2020، فإن روسيا أرسلت نحو 388 رحلة جوية مِن سوريا إلى ليبيا بواسطة طائرات عسكرية روسيّة، خلال الفترة بين تشرين الثاني 2019 وتموز 2020.