جيش الإسلام ينفي الإتفاق على الخروج من دوما

تاريخ النشر: 26.03.2018 | 14:03 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

نفى المتحدث باسم جيش الإسلام حمزة بيرقدار اليوم الاتفاق مع روسيا على مغادرة مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بعد نشر  وسائل إعلام روسية أخبارا عن التوصل لاتفاق على غرار القطاع الأوسط، وسط معلومات تفيد بالتفاوض على تأسيس"حكم محلي" في دوما.

وقال بيرقدار في تغريدة على"تويتر" إن المفاوضات مازالت مستمرة مع الجانب الروسي دون التوصل إلى اتفاق نهائي مشيرا إلى أن الإصرار على التهجير سيكون كارثيا.

وقال مصدر في لجنة المفاوضات المدنية في تصريح لموقع تلفزيون سوريا إن اجتماعهم مع الروس لم يبحث الشؤون العسكرية، مشيراً إلى أن روسيا طرحت موضوع الحكم المحلي في دوما ريثما يتم التوصل إلى دستور جديد وإجراء انتخابات في البلاد.

وأضاف المصدر أنهم ناقشوا ملف العقارات والملف الخدمي، مؤكداً رفضهم للتهجير وأن المفاوضات ناقشت خروج الحالات المرضية للعلاج وضمان عودتهم إلى مدينة دوما، مشدداً على أن المفاوضات تجري بالتنسيق مع جيش الإسلام.  

وكان بيرقدار قال في لقاء مع تلفزيون سوريا إن هدف المفاوضات هو البقاء في الغوطة الشرقية وليس الخروج منها، نافياً أي نية للقبول بالخروج من مدينة دوما إلى إدلب، مشدداً على أن مقاتلي جيش الإسلام باقون مع سلاحهم لحماية المدنيين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟