جريح بقصف لـ"نظام الأسد" على مناطق في ريف حماة

تاريخ النشر: 15.11.2018 | 09:11 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

جرح مدني، ليل الأربعاء - الخميس، بقصفٍ مدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على مناطق عدّة في ريف حماة الشمالي، وذلك في خرق متواصل مِن "النظام" لـ المنطقة "منزوعة السلاح" المتفق على إنشائها بين تركيا وروسيا.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن قوات النظام المتمركزة في حاجز "زلين" استهدفت بقذائف "هاون" محيط مدينة اللطامنة، ما أدّى إلى إصابة مدني، نقل على إثرها إلى مشفى اللطامنة.

كذلك، تعرّضت قريتا (تل الصخر، ومعركبة) في الريف الشمالي لـ قصفٍ بقذائف الدبابات، مصدره مواقع قوات النظام القريبة، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب ناشطين.

وتعتبر المناطق التي تتعرض للقصف والهجوم شمال حماة مِن المناطق المشمولة بـ"الاتفاق التركي – الروسي"، وما محاولات "نظام الأسد" بالتصعيد العسكري فيها، إلّا استمرار لـ مسلسل الخروق الذي لم يتوقف منذ بدء سريان اتفاق "المنطقة العازلة"، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الفائت.

ويقضي الاتفاق (الروسي - التركي) بإنشاء منطقة في محافظة إدلب (ضمنها شمال حماة) "خالية من السلاح الثقيل" و"عازلة" بين مناطق سيطرة قوات "نظام الأسد" والفصائل العسكرية، إلا أن روسيا اعتبرت مؤخّراً، أن "المنطقة ما زالت غير مكتملة، ومِن السابق لـ أوانه الحديث عن إكمال الاتفاق"، رغم التأكيد التركي باستكمال الاتفاق وسحب السلاح الثقيل لـ الفصائل مِن المنطقة.