جرحى بقصف مدفعي للنظام على ريف إدلب الغربي والجنوبي

جرحى بقصف مدفعي للنظام على ريف إدلب الغربي والجنوبي

218270116_4126479857451039_4112998862098876185_n.jpg
إزالة الأنقاض بعد قصف مدفعي على جبل الزاوية (الدفاع المدني)

تاريخ النشر: 24.07.2021 | 13:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

جرح مدنيان، اليوم السبت بقصف مدفعي للنظام وروسيا استهدف قرى في جبل الزاوية جنوب إدلب وأطراف بلدة بداما في ريف جسر الشغور غرباً.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ موقع تلفزيون سوريا إن قصفاً مدفعياً استهدف أطراف بلدة بداما في ريف جسر الشغور ما أدى لجرح طفل وامرأة إصاباتهم متوسطة.

وأضافت المصادر أن قصفاً مدفعياً مماثلاً من مقارّ قوات النظام في معسكر جورين بسهل الغاب استهدف كلاً من تل واسط والمنصورة بريف إدلب الغربي.

كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة الفطيرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي من دون أنباء عن إصابات، وكذلك قصفت طائرات حربية روسية بالصواريخ الفراغية منطقة الكبينة في ريف اللاذقية.

وسبق أن دانت الولايات المتحدة الأميركية "بشدة" الهجوم الذي شنه نظام الأسد وروسيا على قرية إبلين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، الخميس الماضي.

وصباح أول أمس الخميس، ارتقى 7 مدنيين، بينهم 3 أطفال، وأصيب 7 آخرون، جميعهم من عائلة واحدة، بقصف لقوات النظام وروسيا على قرية إبلين في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وارتفعت وتيرة هجمات النظام وحليفه الروسي على شمال غربي سوريا منذ بداية حزيران الماضي وتركزت بشكل كبير على جبل الزاوية وسهل الغاب، ووثق "الدفاع المدني السوري" أكثر من 215 هجوماً منذ بداية حملة التصعيد العسكرية في 5 من حزيران، تسببت بمقتل أكثر من 48 شخصاً، من بينهم 20 طفلاً و10 نساء، بالإضافة إلى متطوعين اثنين في صفوف "الدفاع المدني"، في حين أصيب 115 شخصاً، من بينهم أكثر من 30 طفلاً.

وبلغ عدد المجازر التي ارتكبتها قوات النظام وروسيا 7 مجازر في ريف إدلب، منذ بداية شهر حزيران راح ضحيتها نحو 50 شخصاً بينهم نساء وأطفال، وجرح أكثر من 50 آخرين، وفق بيانات "الدفاع المدني السوري".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار