جاويش أوغلو: على أميركا وقف دعم التنظيمات الإرهابية في سوريا

جاويش أوغلو: على أميركا وقف دعم التنظيمات الإرهابية في سوريا

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (الأناضول)

تاريخ النشر: 30.11.2022 | 16:32 دمشق

آخر تحديث: 30.11.2022 | 18:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنّ بعض الدول الحليفة في مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية تدعم "التنظيمات الإرهابية" في سوريا،  وينبغي عليها وقف هذا الدعم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "جاويش أوغلو" بعد اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، اليوم الأربعاء، في العاصمة الرومانية بوخارست، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول".

وأوضح "جاويش أوغلو": "دعم بعض حلفائنا وعلى رأسهم الولايات المتحدة للتنظيمات الإرهابية في سوريا واضح للعيان، ونؤكد ضرورة وقف هذا الدعم".

وأضاف أنّ تركيا "دولة وأمة" قادرة على محاربة التنظيمات الإرهابية على الأرض كما كانت دائماً، مشيراً إلى استمرارها في محاربة التنظيمات الإرهابية في سوريا والعراق.

ولفت "جاويش أوغلو" النظر إلى تصريحات بعض الدول بشأن العمليات العسكرية التركية، قائلاً: إنّ البعض يدعم مخاوف تركيا الأمنية، إلا أنهم يحاولون منعها من شن عملياتها عبر الحديث عن الحقوق الدولية والمدنيين.

وأوضح أن تركيا قدّمت إجابات حول العمليات العسكرية في اجتماعاتها الثنائية مع حلفائها، مؤكداً على عدم رغبة أنقرة "سماع  تصريحات من شأنها الدفاع عن الإرهابيين أو محاولة تصوير الإرهابيين على أنهم ضحايا".

وفي سياق آخر، أفاد "جاويش أوغلو" بأنّ "الحكومة السويدية الجديدة أدلت بتصريحات أقوى من بعض حلفائنا ضد الهجمات الإرهابية في تركيا، لكن ينبغي أن نرى خطوات ملموسة أيضاً"، مؤكّداً على قدرة بلاده في مواصلة حربها ضد التنظيمات الإرهابية، على رأسها تلك المنتشرة في سوريا والعراق، فضلاً عن تنظيم "فتح الله غولن" في تركيا.

العملية العسكرية التركية في الشمال السوري

يواصل الجيش التركي استقدام المزيد من الأرتال العسكرية إلى الشمال السوري، تزامناً مع استهدافه مواقع ونقاط لـ"قسد" في المنطقة.

وأمس، قال مظلوم عبدي، قائد قوات "قسد"، إنه ما يزال يخشى هجوماً برياً تركياً على الرغم من التأكيدات الأميركية، مطالباً برسالة "أقوى" من واشنطن، بعد رؤية تعزيزات غير مسبوقة للجيش التركي على الحدود مع سوريا.

ومن المتوقع أن يبدأ الجيش التركي عملية عسكرية تشمل عدة مواقع ذات أولوية كبيرة وتنطلق منها هجمات تسبّبت، خلال الأشهر الماضية، بمقتل وإصابة العديد من جنود الجيش التركي، مثل عين العرب (كوباني) شرقي حلب، وتل تمر بريف الحسكة وعين عيسى شمالي الرقة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار