ثلاث هجمات تستهدف أرتالاً للتحالف الدولي جنوبي العراق

تاريخ النشر: 24.05.2021 | 06:59 دمشق

إسطنبول - وكالات

تعرّضت عدّة أرتالٍ تابعة لـ قوات التحالف الدولي، مساء أمس الأحد، إلى ثلاث هجمات نفّذها مجهولون جنوبي العراق.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر في الشرطة العراقية أنّ رتل شاحنات للتحالف الدولي تعرّض لهجومٍ بعبوةٍ ناسفة على الطريق السريع في محافظة البصرة.

وأوضحت المصادر أنّ "الانفجار الذي استهدف رتل "التحالف" - الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية - لم يتسبب بأي أضرار مادية أو بشرية".

وهذا الهجوم هو الثالث مِن نوعهِ خلال ساعات أمس، إذ استهدف هجومان مماثلان بعبوتين ناسفتين رتلين ينقلان إمدادات لـ قوات التحالف في محافظتي المثنى وذي قار جنوبي العراق.

وقالت المصادر إنّ أحد الهجومين تسبّب بأضرار ماديّة في إحدى مركبات الرتل، في حين لم تعلّق السلطات العراقية على حوادث الهجوم تلك، كما لم تُعلن أي جهةٍ مسؤوليتها عن الهجمات الثلاث.

وتأتي هذه الهجمات بعد أن وجّهت فصائل عراقية مسلّحة، يوم السبت الفائت، تهديداً للولايات المتحدة بشن هجمات متصاعدة على قواتها في العراق، بهدف إجبارها على مغادرة البلاد.

جاء ذلك في بيان نشرته "الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية" التي تضم فصائل مسلّحة مرتبطة بإيران، على رأسها "كتائب حزب الله" و"عصائب أهل الحق" و"كتائب سيد الشهداء"، و"حركة النجباء".

وخلال الأسابيع الماضية، تصاعدت وتيرة الهجمات في العراق، التي تستهدف القوات الأميركية وقوات ومصالح دول أخرى في التحالف الدولي المناهض لـ تنظيم الدولة (داعش).

وتتهم أميركا - التي تقود التحالف الدولي - ميليشيات عراقية مرتبطة بإيران، بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف أرتالها وأرتال "التحالف"، وهجمات أُخرى تستهدف سفارتها وقواعد عسكرية ومطارات عراقية ينتشر فيها جنود أميركيون.

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
حالة وفاة و94 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عموم سوريا
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا