توقيف 18 شخصا في فرنسا والدنمارك لارتباطهم بتنظيم الدولة

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 13:29 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت كل من فرنسا والدنمارك، أمس الثلاثاء، توقيف 18 شخصاً بتهم تتعلق بتحويل الأموال والسفر إلى سوريا والانضمام إلى تنظيم الدولة فيها.

وبحسب موقع "دوتشه فيله" الألماني فقد اعتقلت فرنسا 8 أشخاص من الجالية الشيشانية، وذلك ضمن إطار تحقيق للنيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب بشأن شبكة تحويلات مالية، وزيارة أحد المعتقلين إلى سوريا.

وأضاف أن 6 من الشيشانين اعتقلوا في إقليم الراين الأسفل والمتهم السابع في "بوي دي دوم"، في حين وُضع الثامن في السجن على ذمة التحقيق بعد مثوله أمام مقر الإدارة العامة للأمن الداخلي في "لوفالوا - بيري" حيث جرى استدعاؤه.

وتابع أن 6 من المتهمين ولدوا في روسيا وواحداً في جورجيا، واحتجزوا جميعاً بتهم تتعلق بالإنتماء إلى منظمة إرهابية وتمويل الإرهاب.

وفي ذات السياق، اعتقلت الدنمارك، يوم أمس، 6 أشخاص مشتبه بهم في قضايا إرهاب، وذلك خلال حملة مداهمات في منطقتي آرهوس وكوبنهاجن، وتتراوح أعمار المعتقلين بين 27 و35 عاماً، ويشتبه بانتمائهم إلى تنظيم  الدولة أو تمويله.

واتهم اثنان من الستة بالسفر إلى سوريا ، عام 2014، حيث تم تجنيدهم من جانب تنظيم الدولة، بالإضافة إلى اتهام خمسة أشخاص من الستة بتمويل أنشطة إرهابية.

وقالت الشرطة الدنماركية إنه من المحتمل أن المجموعة تعتمد على شاب عمره 29 عاماً استغل أربعة آخرين كوسطاء لتحويل أموال إلى أشخاص مقربين من تنظيم الدولة.

وألقي القبض على 13 شخصا في الدنمارك، شباط الماضي، خلال عملية لمكافحة الإرهاب تتعلق بقضية لها صلة بألمانيا، حيث تم الإفراج عن 6 منهم، الأسبوع الفائت.

وينفذ "نظام العدالة الجنائية" لمكافحة الإرهاب في فرنسا عمليات دهم مرتبطة بتمويل الإرهاب في سوريا والعراق.

وأوقفت فرنسا، شهر أيلول الماضي، 30 شخصاً يعملون في تفكيك العملات المشفرة، لتمويل أعضاء تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة في سوريا بشكل خاص، حيث بدأت الإجراءات القضائية ضد 8 أشخاص من أصل 30 شخصا قبض عليهم.