توتر بين ميليشيا "فاطميون" والفرقة الرابعة في ريفي حلب والرقة

تاريخ النشر: 31.03.2021 | 17:35 دمشق

الرقة - خاص

تشهد بلدة الدبسي في ريف الرقة الغربي وبلدة مسكنة بريف حلب الشرقي توترا بين عناصر الفرقة الرابعة وعناصر ميليشيا فاطميون منذ صباح اليوم الأربعاء.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إنّ سبب التوتر هو اعتقال ميليشيا "فاطميون" لدورية تتبع للفرقة الرابعة ضمّت 5 عناصر وضابطا برتبة ملازم أول.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر ميليشيا "فاطميون" ارتدوا الزي الخاص بقوات النظام، ونصبوا حاجزاً "طياراً" على طريق حلب الرقة، رافعين علم النظام على الحاجز. وأضافت أن الميليشيا اعتقلت عناصر الفرقة الرابعة بمجرد مرورهم على الحاجز.

وبحسب مصدر عسكري، فإن العملية التي قامت بها الميليشيا جاءت رداً على اعتقال الفرقة الرابعة لثلاثة عناصر تابعين للواء بمحيط بلدة دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، منتصف الشهر الجاري.

وتحاول ميليشيا لواء فاطميون بعد نقلها المعتقلين نحو مقرها في بلدة مسكنة، إجراء عملية تبادل للمعتقلين مع الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام في المنطقة، بهدف الإفراج عن معتقليها.

يذكر أنّ ميليشيا فاطميون هي إحدى الميليشيات التابعة لإيران، وتنتشر في عدة مناطق بريف دير الزور الغربي وريف الرقة الشرقي، وذلك ضمن مقارّ وقواعد عسكرية أكبرها "منجم الملح" و"جامعة الجزيرة الخاصة" و"مستودعات عياش"، إضافة إلى قواعدها في ريف دير الزور الشرقي.