تنظيم "الدولة" يقتل قيادياً من "قسد" في سوق للغنم

تاريخ النشر: 01.11.2020 | 08:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

تبنى تنظيم "الدولة" اغتيال قيادي من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، كان موجوداً في سوق للغنم بريف الحسكة.

وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، قالت اليوم الأحد: إن عناصر من التنظيم تمكنوا من إطلاق النار، أمس السبت، على المدعو "هفال رياض" في بلدة مركدة، مشيرة إلى أنه قتل على الفور.

9474827b-63c2-4c40-bfb1-1838eb4601b2.jpg

ووفق مصادر محلية، فإن  "هفال رياض" يشغل منصب "قائد ساحة منطقة مركدة" ضمن "قسد" جنوبي الحسكة.

وأضافت أن مسلحين يركبون دراجة نارية أطلقوا عليه النار من أسلحة رشاشة في سوق الغنم في بلدة مركدة بريف الحسكة.

اقرأ أيضاً: استمرار واتساع.. تنظيم "الدولة" خلال عام على تغييب البغدادي

في سياق متصل، فجر تنظيم "الدولة" عربة عسكرية ل "قسد" قرب قاعدة للقوات الأميركية في دير الزور.

وأوضحت وكالة "أعماق" في بيان، أن عناصر التنظيم استهدفوا، أمس السبت، آلية رباعية لـ "قسد" على طريق حقل "العمر" النفطي في منطقة البصيرة، بريف دير الزور الشرقي، حيث يعد الحقل من أكبر القواعد العسكرية للقوات الأميركية والتحالف في دير الزور.

"أعماق" أضافت"، أن الاستهداف تم عبر تفجير عبوة ناسفة، ما أدى إلى تدمير الآلية، ومقتل وإصابة من كان على متنها.

اقرا أيضاً: أنباء عن تعرض رئيس فرع أمن الدولة بدير الزور لمحاولة اغتيال

3dfc8faf-810d-486c-b6c5-cf26efccc9cd_0.jpg

ولا تعترف "قسد" بقتلاها الذين يتبنى التنظيم استهدافهم في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا، بشكل شبه يومي.
 

إلا أن قيادة "قسد" وحتى التحالف الدولي، لا تنفي أن التنظيم استعاد نشاطه خلال الأشهر الأخيرة، إذ نفذت ضده عدة حملات أمنية في الحسكة ودير الزور.

ومنذ مطلع العام الحالي، كثف التنظيم من استهداف عناصر "قسد" وحتى عناصر نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، في أرياف دير الزور والرقة والحسكة.

قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
اجتماع في إنخل لمناقشة إجراءات التسوية وتسليم السلاح
درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
سوريا.. 8 وفيات و184 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف