تنظيم "الدولة" يتبنى عمليتين ضد "الأمن العسكري" في نوى وداعل

تاريخ النشر: 15.05.2021 | 20:17 دمشق

تبنى تنظيم "الدولة" اليوم السبت، قتل عنصرين من فرع "الأمن السياسي" التابع لنظام الأسد في ريف درعا الغربي، كما تبنى هجوما على سيارة لـ"الأمن العسكري" في مدينة داعل.

وكالة "أعماق" المقربة من التنظيم، نشرت بيانا قالت فيه إن عملية نوى حدثت أمس الجمعة، حيث فتح عناصر من التنظيم النار على عنصرين من النظام، ما أدى لمقتلهما.

7dd20306-6904-44ab-ae4e-1f921c2151d7.jpg

في سياق متصل، نشرت الوكالة بيانا عن عملية في مدينة داعل، قالت إنها جاءت عبر استهداف آلية رباعية الدفع لـ "الأمن العسكري" بريف درعا الشمالي، مشيرة إلى إعطاب السيارة وإصابة من بداخلها.

ae2943dd-b83d-4928-8c83-ec171881cf62.jpg

وينشط تنظيم "الدولة" بشكل ملحوظ منذ أكثر من عام، في درعا والبادية السورية، حيث يستهدف بشكل مستمر عناصر نظام الأسد والميليشيات الموالية له، عبر عمليات إطلاق نار أو تفجير ملغمات.