تقرير يوثّق ضحايا قضوا تحت التعذيب في سوريا خلال تشرين الأول

تاريخ النشر: 03.11.2018 | 16:11 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان

وثّقت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، مقتل 16 شخصاً قضوا تحت التعذيب في سوريا خلال شهر تشرين الأول الفائت.

وقالت الشبكة السورية في تقريرها، اليوم السبت، إن 14 شخصاً قتلوا في مراكز الاحتجاز "النظامية وغير النظامية" التابعة لـ قوات "نظام الأسد"، فيما قتل اثنان على يد القوات التابعة لـ"الإدارة الذاتية" التي يهيمن عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD".

وحسب التقرير، فإنَّ محافظتي حلب وريف دمشق سجلتا الإحصائية الأعلى مِن الضحايا خلال الشهر الفائت، حيث بلغ عددهم 3 أشخاص في كل مِن المحافظتين، فيما توزعت حصيلة بقية الضحايا على النحو التالي (2 في كل مِن حماة، ودير الزور، والحسكة، وواحد في كل من دمشق، ودرعا، وحمص، وإدلب).

ولفتت الشبكة السورية في تقريرها، أن  949 شخصاً قضوا تحت التعذيب في سوريا، منذ مطلع العام الجاري، منهم 925 في سجون ومعتقلات قوات "نظام الأسد".

وسبق أن وثّقت الشبكة السورية، أسماء 41 شخصاً قضوا تحت التعذيب في سوريا في سجون "نظام الأسد"، خلال شهر أيلول الماضي، لافتةً أن 933 شخصاً قضوا بسبب التَّعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ مطلع 2018، كان 911 منهم على يد قوات النظام.

الجدير بالذكر، أن الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان أكّدت، وجود أكثر مِن 118 ألف معتقل سوري في معتقلات "نظام الأسد"، تزامناً مع كشفِ "النظام" مؤخراً، عن مصير نحو (ثمانية آلاف معتقل) مِن خلال "قوائم الموت" التي أرسلها إلى السجلات المدنية في معظم المحافظات السوريّة، تؤكّد مقتلهم "تحت التعذيب" في سجونه، إلّا أنه برّر وفاتهم بـ"أزمات قلبية" وأمراض مزمنة.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا