تفاصيل جديدة حول وفاة 4 لاجئين سوريين في لبنان

تفاصيل جديدة حول وفاة 4 لاجئين سوريين في لبنان

img-20210327-000834-770x380.jpg
وفاة 4 لاجئين سوريين في لبنان - (إنترنت)

تاريخ النشر: 28.03.2021 | 10:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال محافظ بعلبك الهرمل في لبنان، بشير خضر، مساء أمس السبت، إن السوريين الأربعة الذين توفوا بسبب البرد القارس في منطقة جبلية شرقي لبنان كانوا متجهين من لبنان إلى سوريا بطريقة "غير شرعية".

وأضاف عبر حسابة على تويتر أنهم دفعوا 1.5 مليون ليرة لبنانية إلى شخص لبناني لقاء تهريبهم إلى سوريا، "رغم أن الأمن العام اللبناني يسهل حركة المرور على المراكز الحدودية الرسمية لجميع العابرين ويقدم لهم أفضل معاملة" بحسب تعبيره.

ولا يسمح لبنان بدخول السوريين إلى أراضيه ويستثني من لديهم سبب صحي أو لمراجعة السفارات العربية والأجنبية.

وكان "خضر" قال عقب الحادثة إن فرق الدفاع المدني والجيش اللبناني وقوى الأمن عثروا على 4 سوريين متوفين بسبب البرد القارس شرقي لبنان، مشيراً إلى أنه سيتم التحقيق مع شخص لبناني كان برفقتهم لتحديد ما إذا كانوا توفوا خلال عملية "تهريب".

وتوفي 4 لاجئين سوريين وهم امرأتان وطفلان، أمس الجمعة، من جراء البرد في منطقة جبلية شرقي لبنان، خلال محاولتهم الوصول إلى الحدود.

وكشف مصدر في الدفاع المدني اللبناني شرقي البلاد لوكالة الصحافة الفرنسية، عن فقدان أثر اللاجئين الأربعة قبل ثلاثة أيام، حتى عثروا عليهم بمنطقة جبلية في عيناتا - عيون أرغش، الواقعة على بعد 60 كيلومتراً من الحدود السورية.

وكان السوريون الأربعة، وفق المصدر من الدفاع المدني "في طريقهم إلى سوريا"، موضحاً أنه خلال الرحلة، بدأت العاصفة ونزل الأربعة من السيارة التي كانت تقلهم للمتابعة سيراً على الأقدام، وفُقد أثرهم من ذلك الحين، مشيراً إلى أن الطفلين في السابعة والثامنة من العمر.

وتكرّر في السنوات الأخيرة وقوع حوادث مماثلة. وفي كانون الثاني 2018، توفي 17 شخصاً من جراء البرد في أثناء عبورهم من سوريا إلى لبنان بشكل غير شرعي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار