السلطات اللبنانية تفتح حدودها أمام السوريين بشروط

تاريخ النشر: 05.09.2020 | 20:47 دمشق

إسطنبول - متابعات

سمحت السلطات اللبنانية للسوريين بالدخول إلى لبنان، على أن يكون لديهم سبب صحي أو لمراجعة السفارات العربية والأجنبية.

وقال رئيس مركز الهجرة والجوازات في جديدة يابوس الحدودي مع لبنان "إبراهيم الونوس" إن السلطات اللبنانية سمحت للسوريين الذين لديهم مراجعة أي سفارة عربية أو أجنبية أو مراجعة المشافي العامة أو الخاصة بالدخول إلى أراضيها.

وأوضح الونوس لصحيفة الوطن الموالية للنظام، أنه "يشترط أن يكون السوري لديه ما يثبت من وثائق صادرة من المشفى أو السفارة التي يريد مراجعتها بعد التأكد من صحتها وأن تكون المراجعة حقيقية وليست وهمية".

وكانت الحكومة اللبنانية أغلقت في منتصف آذار الماضي حدودها مع سوريا ضمن إجراءات الوقاية لمواجهة كورونا، بينما أغلق نظام الأسد الحدود السورية مع لبنان في 22 من آذار الماضي، عقب تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام.

وتدير ميليشيا حزب الله اللبناني عددا من المعابر غير الشرعية، وتستخدمها لتهريب السلاح والعملات الأجنبية، حيث تكررت في الآونة الأخيرة الاشتباكات بين حرس الحدود من الطرفين السوري واللبناني ومهربين. 

وقرر لبنان منتصف أيار الماضي، تكثيف المراقبة والملاحقة، وتشديد العقوبات وضبط الحدود البرية مع سوريا، وإغلاق المعابر غير القانونية معها، منعا لتهريب البضائع.

 

اقرأ أيضا: لبنان يقرر "ضبط" الحدود مع سوريا لمنع التهريب