تعليق أعمال اللجنة الدستورية بعد اكتشاف إصابات بكورونا

تاريخ النشر: 24.08.2020 | 16:14 دمشق

آخر تحديث: 24.08.2020 | 16:24 دمشق

إسطنبول - خاص

علق المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون أعمال اللجنة الدستورية التي انطلقت اليوم الإثنين بمشاركة وفود المعارضة والمجتمع المدني ونظام الأسد، بسبب اكتشاف إصابات كورونا بين الحضور.

وقالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا إنه تم اكتشاف 3 إصابات لكن لم يُحدد في أي الوفود المشاركة، وعلى إثر ذلك قرر بيدرسون تعليق الجلسة الثانية من المفاوضات.

وأشارت المصادر إلى أن أعضاء وفد المعارضة أجروا فحصين لكورونا الأول في تركيا والآخر في جنيف عند وصولهم.

وقال الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية من جانب المعارضة، هادي البحرة في وقت سابق، إن "جدول أعمال اجتماعات اللجنة معلن منذ أشهر، وهو بناء على ولاية اللجنة والمعايير المرجعية والعناصر الأساسية للائحة الداخلية للجنة الدستورية، ومناقشة الأسس والمبادئ الوطنية".

ومن المفترض أن تناقش اللجنة الدستورية، المكونة من ثلاثة وفود (المعارضة والنظام والمجتمع المدني)، آلية وضع دستور جديد لسوريا، وفق قرار الأمم المتحدة رقم 2254، والقاضي بتشكيل هيئة حكم انتقالية، وتنظيم انتخابات رئاسية جديدة.

ويحضر إلى جنيف أيضاً مبعوثون من روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة، لإجراء محادثات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، لكنهم لن يشاركوا في اجتماعات اللجنة.