تركيا ترسل خيماً ومساعدات إلى ضحايا السيول في ريف إدلب

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 06:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت إدارة الكوارث والطوارئ التركية "أفاد" أنها أرسلت خيماً ومساعدات إنسانية إلى النازحين السوريين المتضررين من الأمطار الغزيرة والسيول في المخيمات بريف إدلب.

وقالت "أفاد"، في بيان لها، إنها أرسلت 180 خيمة، ومساعدات للسوريين، بواسطة منظمة "الهلال الأحمر التركي"، إلى النازحين والمتضررين في المخيمات في منطقة حارم بريف إدلب.

وأشارت إلى حدوث موجة نزوح كبيرة من جنوبي إدلب نحو الحدود التركية، وذكرت أن عدد النازحين بلغ نحو مليون، يعيشون داخل خيم عشوائية ومبعثرة.

وأكدت المنظمة التركية أن الخيم والمساعدات سيتم نقلها إلى مخيمات بمدينة حارم، بسبب تضررها من الأمطار الغزيرة والسيول.

اقرأ أيضاً: أوضاع مأساوية تشهدها مخيمات الشمال في فصل الشتاء

وضربت عاصفة مطرية، مصحوبة برياح شديدة، مساء الاثنين الماضي، مناطق شمال غربي سوريا، وتسببت بتلف خيام النازحين في مخيمات ريف إدلب الشمالي.

وأفاد مراسل "تلفزيون سوريا" بأن الأهالي في مخيم "الأمانة" عند بلدة أطمة الحدودية شمالي إدلب، استنجدوا بفرق الإنقاذ بعد تعرض المخيم للطوفان نتيجة انخفاضه، ما دفع فرق الدفاع المدني للتوجه إلى المخيم وإجراء عمليات الحفر والتصريف.

وأكد المراسل أن غالبية مخيمات الشمال السوري تتعرض للسيول والانجراف من جراء هطلِ أمطارٍ غزيرة مصحوبة برياح سريعة في المنطقة، ما تسبب باقتلاع عدد من الخيام وخروجها عن الخدمة، ولا سيما في المخيمات العشوائية الموزعة في مناطق عديدة بريف إدلب الشمالي.

اقرأ أيضاً.. 1419 عائلة تضررت نتيجة الأمطار في مخيمات الشمال السوري

ويعاني النازحون والمهجرون المقيمون في مخيمات الشمال السوري في ريف حلب وعلى الحدود التركية، من أوضاع إنسانية صعبة كل شتاء، في ظل الأوضاع الجوية السيئة (أمطار وثلوج وفيضانات)، وسط مناشدات مستمرة للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير الحماية ووسائل التدفئة.

وبحسب إحصائية لفريق "منسقو استجابة سوريا" نهاية آب الماضي، وصل عدد المخيمات في شمال غربي سوريا إلى 1293 مخيماً، بينها 382 مخيماً عشوائياً، ويعيش فيها مليون و43 ألفاً و689 نازحاً ومهجراً، بينهم 185 ألفاً و557 شخصاً في المخيمات العشوائية.

 

 

اقرأ أيضاً: بسبب الأمطار.. تضرّر 51 مخيماً شمال غربي سوريا

مقالات مقترحة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات
دراسة حديثة: نحو ربع المتعافين من "كورونا" يعانون من تساقط الشعر