تركيا تدين مقتل 13 مواطنا على يد PKK شمالي العراق

تاريخ النشر: 14.02.2021 | 16:12 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعرب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، اليوم الأحد، عن إدانتهما واستنكارهما لقيام منظمة "PKK" بقتل 13 مدنياً تركيا في إحدى المغارات بمنطقة غارا شمالي العراق.

وقال جاويش أوغلو في تغريدته: "أترحم على أرواح مواطنينا المدنيين الـ13 الذين استشهدوا على يد عناصر "PKK".

بدوره انتقد متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، صمت العالم على اعتداءات "PKK" ضد المدنيين، مضيفاً، أن "هذا الصمت المخجل يعد شراكة في الجريمة، لكن تركيا لن تظل صامتة". 

وأشار قالن إلى أن منظمة "PKK" تستهدف المدنيين وقوات الأمن التركية والعراقية، وتواصل فعالياتها الإرهابية في شمالي سوريا.

من جهته، دعا زعيم "حزب الحركة القومية" التركي دولت بهتشلي، لمحاسبة منظمة "PKK" وداعميها على قتل 13 مدنيا تركيّا في مغارة شمالي العراق.

وقال بهتشلي في تغريدة عبر تويتر، "من يحاول حماية وتبرئة الخونة الذين أطلقوا النار على الأبرياء هو إرهابي شريك في الجريمة".

يذكر أن القوات التركية عثرت في وقت سابق الأحد، على جثث 13 مدنيا لدى مداهمة أحد مغارات منظمة "PKK" التي تصنفها أنقرة كمظمة إرهابية، في منطقة غارا شمال العراق في إطار عملية "مخلب النسر-2".

اقرأ أيضاً: إطلاق عملية عسكرية ضد "PKK" في 3 ولايات جنوبي تركيا

ومنظمة "بي كا كا"  المدرجة في لوائح التنظيمات الإرهابية لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مسؤولة عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص، بينهم أطفال ونساء ورضّع، خلال عملياتها المستمرة منذ أكثر من 30 عاما.

وفي وقت مبكر من اليوم الأحد، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، انتهاء عملية "مخلب النسر-2" في منطقة غارا شمالي العراق، بعد تحييد 50 عنصراً من "PKK"، التي تصنفها أنقرة على لوائح الإرهاب لديها بينهم اثنان تم القبض عليهما أحياء.

وسبق أن أعلنت وزارة الدفاع التركية "تحييد" 33 عنصراً من منظمة "بي كي كي"، بينهم قياديان، في إطار عملية "مخلب النسر-2" التي أُطلقت أول أمس شمالي العراق.

اقرأ أيضاً: تركيا تطلق عملية "أرن 6" ضد PKK في ولايتين شرقي البلاد