تركيا.. إطلاق خدمة "إذن عمل" مجاناً لـ السوريين

تاريخ النشر: 21.07.2019 | 13:07 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت منظمة الهلال الأحمر التركي إطلاق خدمة مجانية لـ استخراج "إذن عمل" لـ السوريين المقيمين في تركيا.

ونقلاً عن موقع "تركيا بالعربي"، فإنه أصبح بإمكان الراغبين في الحصول على وثيقة للعمل على الأراضي التركية، استخراجها بشكل رسمي مِن وزارة العمل التركية ودون أية تكاليف.

وأوضح الموقع، أن ذلك يتم عبر مراكز الهلال الأحمر التركي المنتشرة في 15 ولاية تركيّة حالياً منها (إسطنبول، أنقرة، غازي عنتاب، كِلّس، كهرمان مرعش، أضنة، هاتاي) وغيرها.

ويتوجب للحصول على "إذن عمل" إحضار المسؤول عن العمل إلى إحدى مراكز الهلال الأحمر، بشرط أن يكون مكان إقامة صاحب الطلب في الولاية ذاتها التي استخرج منها "بطاقة الحماية المؤقتة" (الكيملك).

ونشر الناشط السوري المقيم في أنقرة (يوسف ملا) مقطعاً مصوّراً على قناته في "يوتيوب"، يوضّح فيه كيفية استخراج "إذن العمل" في 3 دقائق فقط، وذلك للحاصلين على "كيملك".

وأكّدت وزيرة التجارة التركية، في وقت سابق، أن الشركات السورية على الأراضي التركية تجاوزت حاجز الـ 15 ألف شركة متوزعة على عددٍ مِن الولايات التركية في صدارتها إسطنبول، لافتةً أن الشركات تلك وفّرت فرص العمل لـ عشرات آلاف السوريين.

ونوّهت الوزيرة التركية، أن مجموع أعداد العمال/ الموظفين الأجانب الحاصلين على تصاريح رسمية تخولهم العمل بشكل قانوني على الأراضي التركية، بلغ (96 ألفا و972 شخصاً) حتى نهاية شهر آذار مِن العام الجاري، بينهم (31 ألفا و 185 سوريا).

جاء ذلك، عقب تصريحات سابقة لـ وزير الداخلية التركي (سليمان صويلو)، أكّد فيها أن تركيا بصدد تطبيق سياسات جديدة تجاه المواطنين السوريين في تركيا، وذلك خلال لقائه مع مجموعة مِن الصحفيين والإعلاميين السوريين والعرب.

اقرأ أيضاً.. صويلو: سياسات جديدة تجاه السوريين في تركيا

وشهدت مدينة إسطنبول قبل أيام، حملة أمنية واسعة طالت السوريين المخالفين الذين يحملون (كيملك) صادرة عن ولاية غير إسطنبول، وغير الحاصلين على البطاقة أساساً، وأدّت إلى ترحيل عدد منهم إلى سوريا، قبل أن يعلن رئيس منبر الجمعيات السورية (مهدي داوود)، أمس السبت، بأن "هجرة إسطنبول" أوقفت عمليات ترحيل حاملي "الكيملك" المخالف إلى سوريا.

يقيم في تركيا - حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية- نحو أربعة ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون "الحماية المؤقتة" وينتشرون في جميع الولايات التركية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، بينما يقطن نحو 400 ألف ضمن مخيّمات اللجوء على الحدود، وحصل قرابة 90 ألف سوري على الجنسية التركية "الاستثنائية".