تدمر.. القوات الروسية تزيل حاجزاً للحرس الثوري الإيراني

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 22:56 دمشق

تدمر - خاص

أزالت القوات الروسية اليوم الجمعة، حاجزاً للحرس الثوري الإيراني على طريق مطار تدمر كانت قد وضعته الميليشيات الإيرانية قبل يومين لأسباب أمنية.

وأفاد مصادر خاصة لتلفزيون سوريا أن الطائرات الحربية الروسية بدأت التحليق في سماء مدينة تدمر خلال فترة الظهيرة، وذلك أثناء توجه دورية للشرطة العسكرية الروسية والفيلق الخامس إلى موقع الحاجز ومطالبته بالرحيل فورا.

وأوضحت المصادر أن الحاجز التابع للحرس الثوري الإيراني والذي يشرف عليه "أبو العلاء الكربلائي" قابل الطلب الروسي بالرفض، قبل أن يتدخل الحج دهقان مسؤول الحرس الثوري الإيراني في المنطقة ويطالب الحاجز بالإخلاء والعودة إلى المقرات.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الروسية أنشأت عقب ذلك حاجزا للفيلق الخامس في موقع الحاجز الإيراني الأمر الذي فسر على أنه ترجمة للتنافس والتوتر بين الطرفين لا سيما في البادية.

يذكر أن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس كان قد أرسل في 23 من نيسان الماضي رتلاً عسكرياً ضم 450 عنصراً من مدينة بصرى الشام إلى البادية السورية ومدينة تدمر.

وفي 15 من نيسان الماضي أصيب عناصر مِن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني و"الفيلق الخامس" المرتبط بروسيا إثر اشتباكات اندلعت بين الطرفين، في مدينة تدمر شرقي حمص.

وبحسب المصادر فإنّ عناصر حاجز "الفيلق" عند مدخل مدينة تدمر، أوقفوا سيارة تابعة للحرس الثوري عقب عثورهم على 3 كيلوغرامات مِن مادة "الكريستال" المخدّرة داخلها واعتقلوا صاحبها "أبا الزهراء العراقي" أحد القياديين في "الحرس الثوري" واثنين مِن مرافقيه.

واندلعت الاشتباكات بين عناصر "الفيلق الخامس" و"الحرس الثوري" أثناء محاولات عناصر مِن الأخير الإفراج عن "أبي الزهراء"، ما أسفر عن سقوط 4 جرحى مِن الطرفين، قبل أن تتدخل الشرطة العسكرية الروسية وتوقف الاشتباكات.