تخوفاً مِن "المنطقة الآمنة".. نزوح عشرات العائلات مِن تل أبيض

تخوفاً مِن "المنطقة الآمنة".. نزوح عشرات العائلات مِن تل أبيض

الصورة
نزوح عشرات العوائل مِن مدينة تل أبيض (أرشيف - Getty)
01 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

أفادت وكالة "سمارت"، اليوم الأحد، أن عشرات العائلات في مدينة تل أبيض الخاضعة لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمال الرقة، نزحت مِن المدينة تخوّفاً مِن اتفاق "المنطقة الآمنة" الموقّع بين الولايات المتحدة الأميركية وتركيا.

ونقلت "سمارت" عن مصادر في "قسد"، أن نحو 70 عائلة نزحت على دفعات خلال الـ 24 ساعة الماضية، مِن مدينة تل أبيض إلى مدينة الرقة وبلدة عين عيسى القريبة في الريف الشمالي.

وأضافت المصادر، أن عشرات العائلات نزحت خلال الأسبوع الفائت، مِن منطقة تل أبيض إلى مدينة الرقة ومحيط بلدة عين عيسى وقريتي "الشركراك وصكيرو" القريبتين، وذلك تزامناً مع إعلان تركيا بدء تحليق طائرات استطلاع فوق الحدود مع سوريا في إطار تأسيس "المنطقة الآمنة".

وفي وقتٍ سابق أمس، أعلنت وزارة الدفاع التركية، انطلاق عمل مركز "غرفة العمليات المشتركة" التي اتفقت عليها مع الولايات المتحدة الأميركية، مطلع شهر آب الجاري، مِن أجل التنسيق وإدارة إنشاء "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا.

وسبق أن أزالت قوات الجيش التركي مِن جانبها، منتصف شهر تموز الماضي، الجدار الفاصل بين الحدود السورية - التركية في مدينة تل أبيض، وجاء ذلك عقب تصريحات تركية بتحويل ما سمته "الحزام الإرهابي" إلى منطقة آمنة.

اقرأ أيضاً.. القوات التركية تزيل الجدار الفاصل على الحدود مع تل أبيض

يأتي الاتفاق على إنشاء المنطقة الآمنة بعد تهديدات متكررة لـ تركيا بشنِّ عملية عسكرية ضد "قسد" شرق نهر الفرات كان آخرها، أمس، حيث هدّد الرئيس التركي (رجب طيب أردوغان) بأن بلاده ستنفذ خطة عملياتها الخاصة بشأن "المنطقة الآمنة" شرق الفرات، إن لم يدخل الجيش التركي إلى المنطقة خلال ثلاثة أسابيع.

شارك برأيك