تحذيرات من كارثة إنسانية في الغوطة

تاريخ النشر: 09.02.2018 | 19:12 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تجددت غارات المقاتلات الحربية الروسية على أحياء مدينتي عربين ودوما بريف دمشق، مما أدى لمقتل ثمانية مدنيين بينهم طفلتان وأصيب آخرون، أسعفهم الدفاع المدني إلى المراكز الطبية.

وحذرت منظمة كير الدولية للإغاثة اليوم من "كارثة إنسانية" بسبب حملة القصف التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على غوطة دمشق الشرقية، وعرقلة عمليات الإغاثة للمدنيين المحاصرين، وذلك تزامناً مع فشل المجتمع الدولي في اتخاذ قرار يوقف القصف.

وأدى القصف الجوي الروسي والسوري إلى مقتل 230 مدنياً خلال أربعة أيام، في ظل صعوبة وصول عمال الإغاثة إلى المصابين والمناطق المستهدفة من القصف.

وقالت وكالة فرانس برس: إن مركز"كير" الإجتماعي في مدينة دوما تعرض لغارة جوية مما دفع الموجودين فيه إلى الاختباء في الأقبية والملاجئ تحت الأرض، وبحسب منظمة "أنقذوا الأطفال" تعيش أكثر من 4000 عائلة في سراديب ومخابئ في مدن وبلدات الغوطة.

وأكد مدیر منظمة "كیر" للبرنامج السوري فاوتر سكاب أنه "إذا استمرت الغارات الجویة والتفجیرات والاشتباكات أو تصاعدت فسنكون مثل فریق الإطفاء الذي یحاول إخماد النیران في مكان ما بینما یندلع ثاني وثالث ورابع حریق في أماكن أخرى".

ويترافق تحذير المنظمة مع قلق الأمم المتحدة من سقوط عشرات القتلى في مدن وبلدات الغوطة وذلك بعد فشل مجلس الأمن الدولي أمس في اتخاذ قرار يوقف القصف على المدنيين المحاصرين بسبب الموقف الروسي الداعم للنظام.  

وعلّق وزير الخارجية البريطاني على الأحداث الدموية في الغوطة الشرقية قائلاً : "فاق حجم الموت والدمار في سورية حدود ما يستوعبه العقل البشري. بيد أننا سمعنا الأسبوع الماضي عن مستويات جديدة من المعاناة في الغوطة الشرقية وإدلب، ومنها أنباء عن استخدام أسلحة كيميائية".

ودخلت الغوطة ضمن اتفاقية خفض التصعيد في آب الماضي، إلا أن النظام السوري وروسيا شنّا هجمات مدفعية وجوية مكثفة على الغوطة أدت لمقتل 75 مدنياً الليلة الماضية في عربين وسقبا وحمورية.

ويعاني قرابة 400 ألف مدني، من حصار قوات النظام في الغوطة الشرقية، ويحتاج آلاف المدنيين المرضى الإجلاء من المنطقة معظمهم أطفال أو مرضى سرطان، في وقت لقي فيه كثير من الرضّع والأطفال حتفهم جراء الجوع ونقص العلاج.

 

 

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا