تبادل أسرى بين "تحرير الشام" و"حزب الله" جنوب حلب

تاريخ النشر: 25.04.2018 | 18:04 دمشق

تلفزيون سوريا

أجرت "هيئة تحرير الشام" في ريف حلب الجنوبي، اليوم الأربعاء، صفقة تبادل أسرى مع ميليشيا "حزب الله" اللبناني بوساطة "الهلال الأحمر السوري".

وقالت وكالة "إباء" المقرّبة مِن "تحرير الشام"، إن عملية تبادل الأسرى تمّت في معبر "العيس - الحاضر" (الفاصل بين مناطق سيطرة "الهيئة" ومناطق سيطرة النظام والميليشيات "الإيرانية") جنوب حلب.

وأضافت "الوكالة"، إن العملية أسفرت عن إطلاق "تحرير الشام" أسيرين لـ"حزب الله" مقابل إفراج الأخير عن ثلاثة أسرى لديها، كما نشرت صوراً تُظهر سيارات لـ "الهلال السوري الأحمر" بـ داخلها عناصر قالت إنهم يتبعون لـ"تحرير الشام".

وأجرت "تحرير الشام" عمليات تبادل أسرى كثيرة مع قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في معظم مناطق سيطرتها، كما افتتحت - حسب ناشطين -، معبراً تجارياً مع النظام بين بلدة الحاضر الخاضعة لسيطرة الأخير، وبلدة العيس التي تسيطر عليها "الهيئة".

وشهد ريف حلب الجنوبي أواخر العام 2015، معارك "شرسة" بين قوات النظام مدعومةً بميليشيا "حزب الله" اللبناني و"حركة النجباء العراقية" "والحرس الثوري الإيراني"، وبين فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، قبل أن يحكم النظام، نهاية العام الفائت، سيطرته على معظم الريف ومناطق أخرى مجاورة شرق إدلب.

يشار إلى أن رتلاً عسكريا للجيش التركي تمركز في منطقة "العيس"، مطلع شهر شباط الماضي، وأنشأ نقطة مراقبة فيها (تنفيذاً لاتفاق "تخفيف التصعيد" أبرز مخرجات محادثات "أستانة" التي ترعاها تركيا إلى جانب روسيا وإيران)، بعد تعرّض الرتل الذي رافقته "هيئة تحرير الشام"، لقصف مدفعي من قوات النظام المحيطة مرتين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟