بينها اليمن.. غوتيرش يحذّر من مجاعة في 4 دول

تاريخ النشر: 06.09.2020 | 10:35 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، مِن أن أربع دول إحداها دولة عربية، تواجه خطر المجاعة وغياب الأمن الغذائي على نطاق واسع.

وقال "غوتيرش" إنه "بعد سنوات من معاناة النزاع المسلح والعنف المرتبط به، يواجه سكان اليمن وجمهورية الكونغو الديمقراطية وشمال شرق نيجيريا وجنوب السودان، شبح ازدياد انعدام الأمن الغذائي واحتمال المجاعة".

وأوضح "غوتيرش" أن الدول المذكورة تعد بين البلدان التي تواجه أكبر الأزمات الغذائية في العالم، جاء ذلك في مذكرة بعثها إلى أعضاء مجلس الأمن، يوم الجمعة الفائت، حسب ما ذكرت وكالة "أسوشييتد برس".

كذلك، اشتكى الأمين العام مِن "شح التمويل لتقديم مساعدات للدول المتضررة، مشددا على ضرورة التحرك فورا لمعالجة المشكلة"، قائلاً إن هناك "تدهورا مماثلا" في بعض البلدان الأُخرى المتضررة مِن الصراع، بما فيها الصومال وبوركينا فاسو وأفغانستان.

بالنسبة لليمن، فقد سبق أن حذّرت منظمة الصحة العالمية، مطلع شهر أيار الماضي، مِن احتمالية تأثير فيروس كورونا على نصف سكّان اليمن، الذي يعاني مِن هشاشة القطاع الصحي جرّاء الحرب المستمرة فيه، منذ أكثر من 5 سنوات.

اقرأ أيضاً.. "الصحة العالمية": كورونا قد يؤثر على نصف سكّان اليمن

ويعاني اليمن تدهوراً حاداً في القطاع الصحي، جعل منظمات إغاثية تحذّر بشكل متكرر مِن عواقب وخيمة لـ جائحة كورونا حال انتشاره في البلاد، التي تشهد - للعام السادس - حرباً عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم؛ حيث بات 80 بالمئة مِن السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، كما دفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، حسب تقارير أممية.

يشار إلى أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP) حذّر، منتصف شهر حزيران الفائت، مِن مجاعة قد تطرق أبواب سوريا، بسبب استمرار التدهور الاقتصادي والمعيشي في البلاد.

اقرأ أيضاً.. برنامج الأغذية العالمي يحذّر مِن مجاعة في سوريا

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا