بيدرسون: روسيا ضالعة في العمليات التي يشنها نظام الأسد في إدلب

تاريخ النشر: 19.02.2020 | 18:38 دمشق

آخر تحديث: 28.02.2020 | 13:38 دمشق

دعا المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون خلال جلسة استماع في مجلس الأمن الدولي حول الأوضاع الإنسانية والسياسية في سوريا اليوم الأربعاء، إلى وقف فوري لإطلاق النار في إدلب.

وقال بيدرسون، شهدنا خلال الفترة الأخيرة اشتباكات بين القوات التركية وقوات النظام، وأن روسيا ضالعة في العمليات التي يشنها نظام الأسد في إدلب.

وأضاف المبعوث الأممي أن الأعمال القتالية تقترب من المناطق السكنية، ونحو 900 ألف مدني نزحوا بسببها حتى الآن.

وأوضح بيدرسون أنه لا يوجد تقدم في المساعي لوقف إطلاق النار شمال غربي سوريا، أو في المسار السياسي، وأن الأعمال القتالية تقترب من المناطق، فيما لا يوجد أي تقدم في ملف المفقودين وتبادل السجناء والمحتجزين.

وشدد على أنهم يواصلون جهودهم لتضييق هوة الخلاف من أجل استئناف اجتماعات اللجنة الدستورية، وأن لديهم أملاً في تسوية الخلافات ودعوة اللجنة إلى اجتماع في القريب العاجل.

وأكد عزمه على مواصلة الحوار مع النظام والمعارضة وكل الأطراف المعنية بالأزمة السورية

بدوره قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك خلال جلسة مجلس الأمن، إن الكارثة الإنسانية شمال غربي سوريا تتفاقم ومعظم القتلى من الأطفال.

وأضاف لوكوك، نهاية هذا الأسبوع فر 160 ألف شخص من الأتارب ودارة عزة بحلب، فيما تم تسجيل استهداف مخيمات عشوائية للنازحين بغارتين في سرمدا بريف إدلب.

وأشار إلى أن 72 مستشفى ومركزاً صحياً أوقفت أنشطتها في شمال سوريا بسبب القصف والمعارك، وقدر الاحتياجات الطارئة للتدخل الإنساني في شمال سوريا بنحو 500 مليون دولار.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا