بعد حساب التضخم.. معاينة الطبيب في سوريا تقارب 20 ألفاً

تاريخ النشر: 29.01.2021 | 14:08 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال نقيب الأطباء في سوريا كمال عامر: إن أجرة معاينة الطبيب مازالت سارية منذ عام 2010، إلا أنه بعد حساب التضخم في الاقتصاد السوري، أصبحت تعادل 15ـ 20 ألف ليرة.

وتابع قائلاً لصحيفة تشرين الرسمية "حسب قانون النقابة يجب أن تعدّل التعرفة الطبية كل ثلاث سنوات عن طريق لجان مشتركة بين النقابة ووزارة الصحة لكنَّ الأخيرة هي من تقرر وتصدر التعرفة الطبية، لافتاً إلى أنّ التعرفة الحالية ما تزال مستمرة من عام 2010، وهي (500 – 700) ليرة حالياً ولم تعدل".

اقرأ أيضا: أهال يشتكون من رفع أجور معاينات الأطباء في مدينة حماة

وأضاف " فالطبيب الذي كان يتقاضى 750 ليرة سابقاً تعادل (15- 20) ألف ليرة نتيجة التضخم المالي والحرب على سوريا".

وقال "عامر" في وقت سابق لصحيفة الوطن الموالية: "إن النقابة تعمل على رفع التعرفة الطبية الأساسية القانونية وهي 700 ليرة حالياً، "وهناك أطباء يتقاضون أجوراً مرتفعة تصل إلى 10 آلاف ليرة للمعاينة، وهذا مخالف ولا يمكن ترك الأمر بهذا الشكل العشوائي"، على حد قوله.

اقرأ أيضا: نقابة الأطباء: وفاة 130 طبيباً في سوريا خلال جائحة كورونا

اقرأ أيضا: طبيب سوري يعمل بقطف الثمار للحصول على إقامة دائمة في أستراليا