بعد تأخر توزيعها لأشهر.. حكومة النظام في سوريا ترفع أسعار السكر والرز

تاريخ النشر: 27.06.2021 | 17:40 دمشق

آخر تحديث: 28.06.2021 | 13:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفعت "حكومة النظام" أسعار مادتي السكر والرز بعد تأخر توزيعها على الكثير من المواطنين عبر البطاقة الذكية لعدة أشهر.

وأعلنت المؤسسة السورية للتجارة التابعة للنظام، اليوم الأحد، أن "الدورة القادمة لتوزيع السكر والأرز عبر البطاقة الإلكترونية ستبدأ اعتباراً من يوم الأحد القادم 4 تموز 2021، دون تعديل للكميات المخصصة للعائلة".

وقالت إنها "حددت (رفعت) سعر مبيع السكر والرز إلى 1000 ليرة سورية لكل كيلو من هاتين المادتين حسب قرار اللجنة الاقتصادية بجلستها الأخيرة".

وأفاد مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا قبل أيام أن مخصصات السكر عادة ما كانت توزّع مرة كل شهرين على حاملي "البطاقة الذكية"، لكن ومنذ نهاية شهر شباط الماضي لم تتسلم أي عائلة مخصصاتها، مشيراً إلى أن تعديلات تُجرى كل فترة على آلية التسجيل عبر تطبيق الهاتف المخصص لهذه العملية، لكن من دون جدوى.

وكانت "المؤسسة السورية للتجارة" ضاعفت سعر السكر "المدعوم" أواخر عام 2020 الماضي، ليرتفع سعره من 350 إلى 800 ليرة سورية، تحت مسوغات متعلقة بـ "تعديل سعر الصرف".

ويشتكي المواطنون في مناطق سيطرة النظام باستمرار من تأخر تسلم المواد التموينية عبر البطاقة الذكية، أو تأخر وصول رسائل تعلمهم بمراجعة صالات "السورية للتجارة" لتسلّم مخصصاتهم من السكر والأرز وسط تبريرات متناقضة تطلقها حكومة النظام.

ويعاني المقيمون في مناطق سيطرة النظام من سوء الأوضاع المعيشية من جراء ارتفاع الأسعار بشكل مستمر واستغلال التجار وانهيار قيمة الليرة السورية، وتدنّي الرواتب سواء في القطاع العام أو الخاص وعدم توافقها مع الأسعار، فضلاً عن غياب الرقابة وفشل حكومة النظام في ضبط الوضع الاقتصادي المنهار.

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا