بعد الهلال الأحمر الكردي.. الصليب الأحمر يعلّق عمله في مخيم الهول بالحسكة

تاريخ النشر: 13.01.2022 | 12:19 دمشق

الحسكة - خاص

علّق الصليب الأحمر الدولي عمله في مخيم الهول جنوب شرقي الحسكة، أمس الأربعاء، على خلفية إصابة أحد كوادره برصاص مجهولين.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا إن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الرشاشة سيارة طبية تابعة للمنظمة قرب المخيم، ما أسفر عن إصابة أحد كوادرها (أثيوبي الجنسية).

وأشار إلى أن الصليب الأحمر وعدداً من المنظمات الدولية الأخرى أوقفت أعمالها في المخيم، من دون ذكر تفاصيل إضافية حول المدة المتوقعة للإغلاق، ما إذا كانت مؤقتة أم دائمة.

وجاءت هذه الحادثة بعد قرابة 24 ساعة من عملية اغتيال نفذها مجهولون بحق الممرض باسل المحمد داخل إحدى نقاط الهلال الأحمر الكردي، ما دفع المنظمة لإغلاق كل نقاط عملها في المخيم بشكل مؤقت.

وسجل عام 2021 نحو 94 قتيلاً في المخيم، غالبيتهم عراقيون، بأسلحة نارية وأخرى بيضاء في ظل غياب الإجراءات الأمنية.

ويضم مخيم الهول أكثر من 60 ألفا من جنسيات مختلفة، وذلك بحسب "مكتب اللاجئين في الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا، بينهم 31 ألف عراقي، و20 ألف سوري، والباقي من جنسيات أجنبية مختلفة، معظمهم من عائلات تنظيم الدولة.