بعد إساءته لدول الخليج.. وزير خارجية لبنان يطلب إعفاءه من مهامه

تاريخ النشر: 19.05.2021 | 10:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت الرئاسة اللبنانية إن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة طلب من الرئيس ميشيل عون إعفاءه من منصبه اليوم الأربعاء، بعد أن تسببت تصريحات أدلى بها خلال مقابلة تلفزيونية في توتر العلاقات مع دول الخليج.

وجاء في بيان نشرته الرئاسة على تويتر وجاء فيها: "الوزير شربل وهبة من بعبدا: في ضوء التطورات الأخيرة والملابسات التي رافقت الحديث الذي أدليت به إلى إحدى المحطات التلفزيونية وحرصاً مني على عدم استغلال ما صدر للإساءة إلى لبنان واللبنانيين، تشرفت بمقابلة فخامة الرئيس وقدمت إليه طلب إعفائي من مهامي ومسؤولياتي كوزير للخارجية".

وكان وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة، أطلق تصريحات لاذعة بشأن دول الخليج في مقابلة تلفزيونية مساء الإثنين، إذ ألقى باللوم عليها في انتشار تنظيم "الدولة"، ووصف السعوديين بـ "البدو".

وعبّر رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عن رفضه للتصريحات، قائلاً إنها يمكن أن تقوّض العلاقات الخارجية في وقت يواجه فيه لبنان أزمات عديدة.

وقال مكتب الحريري في بيان ندّد بتصريحات وهبة "كما لو أن الأزمات التي تغرق فيها البلاد والمقاطعة التي تعانيها لا تكفي".

ومن جانبه، قال الرئيس اللبناني ميشال عون أمس الثلاثاء إن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال تعبر عن رأيه الشخصي ولا تعكس موقف الدولة.

وذكرت الرئاسة اللبنانية في بيان أنها "تؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية".

تصريحات وزير الخارجية اللبنانية جاءت في مقابلة على قناة الحرة إلى جانب المحلل السعودي، سلمان الأنصاري، الذي نشر جزءاً من المقابلة بتغريدة على صفحته الرسمية بتويتر، قائلاً: "إلى الشعب اللبناني الكريم؛ ها أنتم شاهدتم بأعينكم وسمعتم بوضوح منطق وزير خارجية لبنان أو بالأصح وزير حزب الله شربل وهبة.. أنقذوا وطنكم من هذه العصابة الفاسدة".

ويوم أمس، استدعت السعودية والإمارات والكويت والبحرين سفراء لبنان وقدمت شكاوى رسمية.