واشنطن قلقة من تزايد نفوذ ميليشيا حزب الله في الحكومة اللبنانية

تاريخ النشر: 20.02.2019 | 14:18 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعربت السفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد عن قلق بلادها من تزايد نفوذ ودور ميليشيا حزب الله في الحكومة اللبنانية الجديدة، عقب حصوله على ثلاث حقائب وزارية.

وقالت ريتشارد خلال اجتماع مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أمس إن حزب الله يواصل اتخاذ قرارات أمنية وطنية تعرض البلاد للخطر.

وتهيمن ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران على ثلاث حقائب وزارية، وهو أكبر عدد على الإطلاق يسيطر عليه الحزب التي صنفته واشنطن على قائمة الإرهاب، ومن بين تلك الحقائب وزارة الصحة التي تعد ميزانيتها رابع أكبر ميزانية في الدولة.

وقال بيان للسفارة الأميركية إن السفيرة إليزابيث ريتشارد كانت صريحة جدا في حديثها مع الحريري، فيما يتعلق بقلق بلادها من الدور المتزايد للحزب في مجلس الوزراء، مع احتفاظه بميليشيا لا تخضع لسيطرة الحكومة اللبنانية.

وقالت ريتشارد، دون أن تذكر حزب الله بالاسم، إن هذه الجماعة "تواصل اتخاذ القرارات الأمنية الوطنية الخاصة بها والتي تعرض باقي البلاد للخطر".

وأضافت أن الميليشيا "تواصل خرق سياسة النأي بالنفس التي تنتهجها الحكومة من خلال المشاركة في صراع مسلح فيما لا يقل عن ثلاث دول".

وتدخلت ميليشيا حزب الله في سوريا منذ بداية الثورة السورية عام 2011، وارتكبت عدة مجازر بحق المدنيين بمشاركة الميليشيات التابعة لنظام الأسد في القصير بريف حمص والنبك بريف دمشق، وريف العاصمة دمشق. 

وكان زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله قد عرض على الجيش اللبناني تسليحه من قبل إيران، وتسليمه أنظمة دفاع جوي وتأمين كل ما يحتاج إليه من سلاح.
 

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية