بعد أيام من الاحتجاجات.. الجيش اللبناني يعيد فتح الطرق الرئيسية

تاريخ النشر: 10.03.2021 | 13:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

بدأ الجيش اللبناني إزالة حواجز الطرق بعدما أحرق المحتجون إطارات سيارات على مدى أسبوع لإغلاق الطرق في أرجاء البلاد وسط موجة غضب من الانهيار الاقتصادي والجمود السياسي الذي ضرب لبنان.

وقال الجيش اللبناني، في بيان على صفحته الرسمية على تويتر اليوم الأربعاء: "نتيجة الحوادث المأساوية والتجاوزات التي حصلت، وحفاظا على سلامة المواطنين، باشرت وحدات الجيش صباح اليوم على فتح الطرقات المغلقة".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد طلب من الجيش وقوات الأمن إزالة الحواجز بعد اجتماعه مع كبار المسؤولين يوم الاثنين الماضي.

وقطع عشرات المحتجّين اللبنانيين، الأربعاء، الفائت طرقا بمناطق مختلفة في البلاد، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانيّة وتردّي الأوضاع المعيشيّة.

اقرأ أيضا: طرابلس مركز لتظاهر اللبنانيين وتحذيرات من ثورة جياع

وفي وقتٍ سابق، قطع عشرات الشبان مدخل بلدة بيت شاما (غربي بعلبك، وسط)، بالإطارات المشتعلة لبعض الوقت، احتجاجا على تردّي الأوضاع الماليّة والمعيشيّة.

وأمر الرئيس اللبناني ميشال عون، الأسبوع الفائت، بفتح تحقيق في أسباب انهيار الليرة، داعيا إلى إحالة النتائج إلى النيابة العامّة، "لملاحقة المتورطين، في حال ثبوت عمليات مضاربة غير مشروعة على العملة الوطنيّة، من جانب أفراد أو مؤسّسات أو مصارف".

وكانت جمعية مصارف لبنان، نفت مسؤوليتها عن الارتفاع غير المسبوق في سعر صرف الدولار مقابل العملة المحليّة، في بيان، الأسبوع الفائت.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام