لبنان.. متظاهرون يقطعون طرقاً احتجاجاً على الأوضاع المعيشية

تاريخ النشر: 04.03.2021 | 00:06 دمشق

لبنان ـ خاص

قطع عشرات المحتجّين اللبنانيين، الأربعاء، طرقا بمناطق مختلفة في البلاد، احتجاجا على ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانيّة وتردّي الأوضاع المعيشيّة.

اقرأ أيضا: طرابلس مركز لتظاهر اللبنانيين وتحذيرات من ثورة جياع

وقال مراسل تلفزيون سوريا في طرابلس: إن وتيرة الاحتجاجات الشعبية ازدادت في طرابلس الأربعاء، حيث قطع المحتجون بعض الطرقات إضافة إلى ساحة النور، بالإطارات المشتعلة.

اقرأ أيضا: الحريري: لم يتم إحراز تقدم في تشكيل حكومة جديدة في لبنان

وأضاف أن المحتجين قطعوا أيضا أوتوستراد طرابلس - البداوي تحت جسر المشاة في باب التبانة وطريق الريفا في القبة بالإطارات المشتعلة، وساحة القبة وطريق غزير باتجاه بيروت بالعوائق والحجارة.

من جهتها أفادت وكالة الأناضول، بأنّ عشرات المحتجّين قطعوا الطريق أمام جامع محمد الأمين، وسط العاصمة اللبنانيّة بيروت، بالإطارات المشتعلة، رافعين الأعلام اللّبنانيّة.

اقرأ أيضا: جعجع: حزب الله حل بديلاً عن القوات السورية بعد انسحابها من لبنان

وعادت الاحتجاجات إلى شوارع المدن اللبنانيّة في الساعات الماضية، وسط هبوط العملة إلى أدنى مستوى على الإطلاق، لتلامس للمرّة الأولى حاجز 10 آلاف ليرة مقابل الدولار الواحد.

وقُطع الطريق المؤدّي إلى المطار (ضاحية بيروت)، ساعة من الوقت قبل أن يعاد فتحه.

وفي وقتٍ سابق، قطع عشرات الشبان مدخل بلدة بيت شاما (غربي بعلبك، وسط)، بالإطارات المشتعلة لبعض الوقت، احتجاجا على تردّي الأوضاع الماليّة والمعيشيّة.

وأمر الرئيس اللبناني ميشال عون، في وقت سابق الأربعاء، بفتح تحقيق في أسباب انهيار الليرة، داعيا إلى إحالة النتائج إلى النيابة العامّة، "لملاحقة المتورطين، في حال ثبوت عمليات مضاربة غير مشروعة على العملة الوطنيّة، من جانب أفراد أو مؤسّسات أو مصارف".

وكانت جمعية مصارف لبنان، نفت مسؤوليتها عن الارتفاع غير المسبوق في سعر صرف الدولار مقابل العملة المحليّة، في بيان، الأربعاء.