بشار الأسد يصدر أمراً إدارياً بإنهاء الاحتفاظ والاستدعاء في جيشه

تاريخ النشر: 10.05.2021 | 18:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدر رئيس النظام بشار الأسد، اليوم الإثنين، أمراً إدارياً يقضي بإنهاء الاحتفاظ، والاستدعاء للضباط الاحتياطيين، وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين في جيشه.
وقالت صفحة رئاسة الجمهورية في فيس بوك، إن بشار الأسد أصدر أمراً إدارياً يقضي بإنهاء الاحتفاظ، والاستدعاء للضباط الاحتياطيين، وصف الضباط والأفراد الاحتياطيين في جيش النظام، اعتباراً من الأول من حزيران المقبل وفق معايير محددة. 

وأشارت إلى أنّ الأمر الإداري قضى بإنهاء خدمة الضباط (المحتفظ بهم والملتحقين بالخدمة الاحتياطية) ممّن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية، في جيش النظام، سنتين فأكثر حتى تاريخ الـ 31 من شهر أيار الجاري ضمناً.

كما أنهى الأمر الإداري، الصادر عن رئيس النظام، خدمة الأطباء البشريين الاختصاصيين في إدارة الخدمات الطبية ممّن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية سنتين فأكثر حتى تاريخ 31 أيار الجاري ضمناً، بينما أشار الأمر إلى أن التسريح سيكون وفقاً لإمكانية الاستغناء عن خدماتهم.

وينهى الاستدعاء والاحتفاظ بصف الضباط والأفراد (المحتفظ بهم والملتحقين بالخدمة الاحتياطية)، في جيش النظام، ممّن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية ليس أقل من 7 سنوات ونصف حتى تاريخ الـ 31 من شهر أيار الجاري ضمناً.

وتأتي قرارات رئيس النظام تزامناً مع الإعلان عن بدء الحملات لـ "الانتخابات الرئاسية"، حيث قالت محكمة نظام الأسد الدستورية، على لسان رئيسها، محمد جهاد اللحام، اليوم الإثنين، إنه يحق لكل من بشار الأسد وعبد الله سلوم عبد الله ومحمود أحمد مرعي، البدء بـ حملاتهم لـ "الانتخابات الرئاسية". وحدد اللحام يوم 24 من شهر أيار الحالي، موعدا لبدء هذه "الحملات الانتخابية".