بشار الأسد: قيمة الآراء الغربية في الانتخابات الرئاسية تساوي صفراً

بشار الأسد: قيمة الآراء الغربية في الانتخابات الرئاسية تساوي صفراً

55.png

تاريخ النشر: 26.05.2021 | 14:44 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال رئيس النظام، بشار الأسد، اليوم الأربعاء، إن "الدولة لا تهتم بالآراء الغربية بشأن صحة الانتخابات الرئاسية" التي تجرى، اليوم الأربعاء.

وبحسب وكالة "رويترز" رد الأسد على التصريحات الغربية التي تنتقد الانتخابات الرئاسية قائلا إن "قيمة آرائكم هي صفر"، وذلك خلال كلمة ألقاها بعد الإدلاء بصوته في المدينة التي قصفها بالسلاح الكيميائي قبل سيطرته عليها.

وأدلى الأسد، بصوته في الانتخابات الرئاسية التي يجريها ضمن مناطق سيطرته في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، التي ارتكب فيها أفظع جرائمه الكيمياوية.

وكانت مدينة دوما قد شهدت مجزرةً بالسلاح الكيمياوي - رُجّح أنه غاز السارين - ارتكبها نظام الأسد، يوم 7 نيسان 2018، وقضى فيها  أكثر مِن 70 مدنيا وأصيب عشرات آخرون بحالات اختناق.

وأكدت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن انتخابات الرئاسة التي يجريها نظام الأسد "ليست جزءا من العملية السياسية التي تم اعتمادها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2254"، الذي يدعو لإجراء الانتخابات بإشراف أممي.

وسبق أن أعلن وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا والولايات المتحدة الأميركية رفضهم الانتخابات، معتبرين أنها "لن تكون حرة ولا نزيهة".

وانتقد وزراء خارجية هذه الدول في بيان مشترك رئيس النظام بشار الأسد، مشيرين إلى أنهم يدعمون أصوات جميع السوريين الذين نددوا بالعملية الانتخابية باعتبارها غير شرعية، بما فيهم منظمات المجتمع المدني والمعارضة.

وأكد البيان رفضه قرار النظام إجراء انتخابات خارج إطار قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، لافتاً أنه يجب إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة وفق المعايير الدولية للشفافية والمساءلة.

وبدأ نظام الأسد، صباح اليوم الأربعاء، بإجراء الانتخابات الرئاسية في مناطق سيطرته بمشاركة 3 مرشحين هم بشار الأسد، وعبد الله سلوم عبد الله، ومحمود مرعي، رغم الرفض الشعبي والدولي الواسع، ويصف معظم السوريين هذه الانتخابات بـ "المسرحية الهزلية"، إذ إن نتائجها محسومة مسبقا لمصلحة الأسد.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار