بريطانيا: روسيا تسترت على استخدام النظام للسلاح الكيماوي

تاريخ النشر: 27.03.2018 | 11:00 دمشق

تلفزيون سوريا-رويترز

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن روسيا تسترت على استخدام قوات النظام أسلحة كيماوية في سوريا، والتي استهدف من خلالها النظام مناطق سيطرة المعارضة السورية.

وأشارت في حديثها إلى قضية"سكريبال" التي تضلع فيها روسيا، حيث كان من المحتمل أن يتعرض 130 شخصا لغاز أعصاب من النوع المستخدم في الأغراض العسكرية، والذي استخدم في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في مدينة سالزبري في بريطانيا الشهر الحالي. 

وأكدت ماي أن بريطانيا لديها معلومات تفيد بأن روسيا كانت على مدى السنوات العشر الماضية تدرس سبل إنتاج غاز الأعصاب لاستخدامه على الأرجح في عمليات اغتيال.

وتحقق منظمة حظر الأسلحة الكيماوية حول استخدام النظام في سوريا للسلاح الكيماوي في هجمات على مناطق المعارضة السورية في الغوطة الشرقية وريف إدلب شمالي سوريا، وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق إنها تدعم تحقيق المنظمة، مشيرة إلى أنّ غياب الرد من قبل مجلس الأمن على استخدام "الكيماوي" غير مبرر.

ولم يتوقف النظام عن استخدام الأسلحة الكيميائية في هجومه على مناطق المعارضة، إذ وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير أصدرته الأسبوع الحالي، خمس هجمات كيميائية على الغوطة الشرقية منذ بداية الحملة العسكرية للنظام وروسيا منتصف تشرين الثاني في 2107 وحتى 17 من شهر آذار الحالي.

وارتكبت قوات النظام مجزرة مروعة قبل 5 سنوات عندما استخدمت السلاح الكيماوي في الغوطة الشرقية والمعضمية بالغوطة الغربية في آب 2013 أودى بحياة  1500 مدني. 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"