بدعم التحالف.. حملة اعتقال جديدة لـ"قسد" شرقي دير الزور

بدعم التحالف.. حملة اعتقال جديدة لـ"قسد" شرقي دير الزور

قسد
حملة أمنية لـ"قسد" في ريف دير الزور (إنترنت)

تاريخ النشر: 09.06.2021 | 16:04 دمشق

إسطنبول - خاص

شنّت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، ليل الثلاثاء - الأربعاء، حملة دهم واعتقال على مَن قالت إنّهم خلايا تنظيم الدولة (داعش) في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بدعم جوي مِن قوات التحالف الدولي.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ قوات "مكافحة الإرهاب" في "قسد" دهمت 3 منازل، أمس، في بلدة البصيرة، واعتقلت 3 أشخاص أحدهم يدعى "أبو البراء الديري"، قالت إنّه "أمير في تنظيم داعش".

وحسب أهالي بلدة البصيرة، فإنّ هذه المرة هي الثانية التي يُعتقل فيها "أبو البراء" وبالأسلوب والطريقة ذاتها مِن قبل "قسد"، ودون إثبات أي تهمةٍ عليه بما فيها انتماؤه إلى "داعش".

اقرأ أيضاً.. مقتل عنصرين من "قسد" على يد مجهولين شرقي دير الزور

وتضمنت عملية الدهم والاعتقال تحليق مروحيات أميركية  وإطلاق قنابل مضيئة في سماء بلدة البصيرة، وجاءت بعد فرض حظر تجوّل في البلدة بدأ ليلاً وانتهى، صباح اليوم.

وسبق أن أطلقت "قسد"، مطلع شهر أيار الفائت، عملية أمنيّة واسعة في منطقة "وادي العجيج" شمال شرقي دير الزور، وذلك بدعم جوي وبرّي مِن قوات التحالف الدولي,

يشار إلى أنّ "قسد" شنّت العديد مِن حملات الاعتقال في مناطق سيطرتها بأرياف دير الزور والرقة والحسكة - منها عدة حملات في مخيم الهول - بتهمٍ عديدة أبرزها التعامل مع تنظيم الدولة وفصائل الجيش الوطني، ومؤخّراً تهمة "التعامل مع ميليشيات إيران ونظام الأسد".

وحسب أهالي المنطقة الشرقية فإنّ الاعتقالات والحملات الأمنية التي تنتهجها "قسد" ضد تنظيم الدولة لم تقوّض حركات "التنظيم"، بل ما تزال عملياته تتنامى بشكل كبير، ما يعكس فشل تلك الحملات التي تروّج لها "قسد"، بين الحين والآخر.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار